المشاهدات : 702 التاريخ : 15-01-2018 01:07:29

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

عمان1:صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الراغبين في السفر إلى بلدان العالم، بينما وضعت الجزائر ضمن فئة البلدان الأقل أمنا بالنسبة للزائرين الأجانب.

وأشارت الخارجية الاميركية إلى حالة مستدامة من الاستقرار الأمني والسياسي في الإمارات وإلى الجهود التي قامت بها المملكة المغربية في مكافحة الإرهاب ونشر الأمن والاستقرار في مختلف مدنها.

والمغرب من ضمن دول المنطقة التي وضعت استراتيجية ناجعة في مقاومة الإرهاب والتوقي من أخطاره. وحققت الرباط نجاحات كبيرة أشاد بها المجتمع الدولي بوصفها ضربات استباقية ساهمت في الحد من تمدد الإرهاب العابر للحدود.

وذكرت مواقع مغربية أن الخارجية الأميركية طرحت نظاما جديدا موجها إلى رعاياها تحت اسم "نصائح السفر"، وضعت فيه المغرب في الفئة 1 التي تضم البلدان الأكثر أمانا بالنسبة إلى المسافرين الأميركيين.

وتوجد في الفئة واحد حسب التصنيف الأميركي ثلاث دول شرق أوسطية هي الإمارات والبحرين وقطر.

وقدمت الخارجية الاميركية لرعاياها الراغبين في زيارة المملكة ارشادات عامة تتعلق عنوان وأرقام هاتفية مرتبطة بقنصلية واشنطن في الدار البيضاء ورقم اتصال مباشر في حالة الطوارئ.

وأشارت إلى أن هناك ارشادات أخرى عادية يمكن الأخذ بها منها التأشير على جواز السفر في حينه عند الدخول إلى التراب المغربي وعدم البقاء لأكثر من 90 يوما مع عدم إجبارية أخذ تلقيحات طبية ضد الأمراض المعدية.

وصنفت الخارجية الأميركية الجزائر ضمن الفئة الثانية الأقل أمنا والتي تشمل أيضا دولا أوروبية مثل فرنسا وإسبانيا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وهي دول تعرضت في السنوات الأخيرة لاعتداءات ارهابية دموية.

ونصحت رعاياها الراغبين في زيارتها إلى ضرورة توخي حذر أكبر وعدم زيارة بعض المناطق داخلها.

وأشار مسؤول أميركي إلى أن الجزائر الجارة الشرقية لاتزال تواجه خطر الإرهاب محذرا الرعايا الأميركيين من زيارة مناطق قريبة من الحدود الشرقية والجنوبية وفي منطقة الصحراء.

وأوضح أن جماعات ارهابية لا تزال تنشط في عدد من المناطق الجزائرية وأن احتمال وقوع هجمات ارهابية وارد مع "سابق او دون انذار".

وتحدث المسؤول الأميركي عن وجود مخططات ارهابية في الجزائر، مشيرا إلى هجمات استهدفت قوات الأمن والجيش الجزائريين.

وذكرت الخارجية الأميركية أن معظم الهجمات الإرهابية التي تنفذ داخل الجزائر تتم في المناطق القروية مع إمكانية حصولها في المناطق الحضرية "على الرغم من الوجود الكبير للشرطة".

وأقرت الحكومة الأميركية في المقابل بأنها تملك قدرة محدودة على تقديم خدمات طوارئ لرعاياها في الجزائر على ضوء القيود التي تفرضها الحكومة الجزائرية.

وصنف النظام الأميركي الجديد للسفر الدول الآمنة وغير الآمنة ضمن أربع فئات، حيث تضم الفئة 1 البلدان الأكثر أمنا وآمانا بالنسبة للمسافرين والفئة الثانية التي تدعو إلى توخي حيطة أكبر وحذر أشد.

أما بالنسبة للفئة الثالثة فتشمل نصائح تحث المسافرين على ضرورة اعادة النظر في السفر إلى وجهات محددة وتضم كلا من تركيا وتونس وروسيا.

وبالنسبة للفئة الرابعة فإنها تدعو الرعايا الأميركيين صراحة إلى عدم السفر لوجهات مثل إيران وكوريا الشمالية وأفغانستان والعراق وليبيا ومالي وسوريا واليمن.


     المشاهدات : 702

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .