المشاهدات : 1703 التاريخ : 24-04-2018 03:03:24

جثة شاه إيران الضائعة منذ 39 سنة تظهر فجأة

جثة شاه إيران الضائعة منذ 39 سنة تظهر فجأة

عمان1:قالت لجنة التراث الثقافي في المجلس البلدي لطهران، أمس الإثنين 23 أبريل/نيسان، إنَّها عثرت على جثة مُحنَّطة في موقع مقبرة شاه سابق، ما أثار عاصفةً من الاهتمام حول ما إذا جرى إعادة اكتشاف الجثة المفقودة منذ زمنٍ طويل.

بعد ثورة عام 1979، بذلت السلطات الإسلامية التي كانت قد نُصِّبت حديثاً آنذاك قصارى جهدها لمحو أي ذكرى للدولة البهلوية التي أطاحت بها هذه السلطات.

جهود كبيرة للبحث عن مكان الدفن

وقالت صحيفة The Times of Israel في تقرير لها إن ذلك شمل تدمير المقبرة الضخمة جنوبي طهران، التي تخص رضا شاه بهلوي، الرجل العسكري القوي الذي سيطر على البلاد في العشرينات، وتنازل عن الحكم لابنه في عام 1941 تحت ضغطٍ من البريطانيين.

ورغم الجهود التي بُذِلَت لاكتشاف جثته، لم يُعثَر عليها قط.

لكن أمس الإثنين، أعلن رئيس لجنة التراث الثقافي والسياحي بالمجلس البلدي لطهران لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) التابعة للدولة، إنَّه عُثِر على جثة مُحنَّطة بالموقع أثناء أعمال توسعة في أحد الأضرحة الإسلامية.

وقال حسن خليل أبادي، إنَّ هناك "احتمالاً" بأنَّ الجثة تعود لرضا شاه بهلوي، وأضاف: "ستدرس الجهات المسؤولة ذلك".

وقال المكتب الإعلامي لضريح عبدالعظيم الذي كان يخضع لعملية تجديد، إنَّ الادعاءات محض شائعة.

ووفق وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية (إسنا)، قال مدير العلاقات العامة بالضريح مصطفى آجورلو، إنَّ "المنطقة المحيطة بالضريح كانت في السابق مقبرة، لذا فإنَّ اكتشاف جثة في المنطقة أمرٌ طبيعي".

وقال محمد رضا بهلوي، نجل الشاه الإيراني المخلوع بثورة 1979 على حسابه الرسمي في تويتر، إن الأخبار المتعلقة بإيجاد جثمان الشاه العظيم والمحنط، فإننا نتابع الأخبار عن قرب، ونحن نقوم بالتحقيق في المسألة حتى ظهور الحقائق لاتخاذ قرار في قادم الأيام".

ويضيف الوريث الشرعي المفترض للشاه الإيراني: "في الوقت ذاته نحمل السلطات بالمسؤولية عن أية أسرار أو نقص في المعلومات طبقاً لهذا الموضوع".

يُعَد البلهويون موضوعاً حساساً للحكام الدينيين في إيران، الذين يشعرون بالقلق من أنَّ البلهويين يحظون بشعبية متزايدة في أوساط الشباب الذين لم يعهدوا الثورة أو النظام السابق.

تتنامى كذلك القومية الفارسية، ومشاعر تبجيلٍ خاص لحضارة إيران ما قبل الإسلام.

وفي السنوات الأخيرة، منعت السلطات محاولات لإحياء "يوم كورش" في مقبرة الملك الفارسي القديم كورش الكبير جنوبي إيران، وأُلقي القبض على المُنظِّمين.

وظل رضا بهلوي، حفيد الرجل المدفون جنوبي طهران، رمزاً معارضاً في المنفى ودعم الاحتجاجات الجماهيرية التي ضربت البلاد، في ديسمبر/كانون الأول، ويناير/كانون الثاني الما


     المشاهدات : 1703

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .