المشاهدات : 223 التاريخ : 22-04-2018 11:45:55

ثري عربي يشترى قصر ابنة ملك إسبانيا؟

ثري عربي يشترى قصر ابنة ملك إسبانيا؟

عمان 1 : يتردَّد الكثيرُ من رجال الأعمال على القصر الملكي بالسعودية، ومن بينهم صاحب شركة "سوهو هاوس" للفنادق في برشلونة، السعودي ليث فرعون.

وقد بدأ اسم رجل الأعمال يتردَّد في الإعلام الإسباني، عقب شرائه قصرَ  "بيدرالبيس" الخاص بكريستينا دي بوربون (ابنة خوان كارلوس ملك إسبانيا) وزوجها إيناكي أوردانغاران.

ويعد هذا القصر منزلاً عائلياً، يمتد على مساحة 622 متراً مربعاً، ويضم حديقة أوسع مساحتها 2145 متراً مربعاً، والآن أصبح ضمن ممتلكات ليث فرعون، على الرغم من طلب الملك الإسباني، خوان كارلوس الأول، من ابنته ألا يقيم في بيتها أي شخص آخر.

 

**  من هو ليث فرعون؟

 ولد ليث فرعون في لندن يوم 8 سبتمبر/أيلول 1968، ودرس في سويسرا والولايات المتحدة الأميركية، حيث تخرج في جامعة جنوب كاليفورنيا.

وهو ابن غيث فرعون، وهو قطب عربي ملاحَق من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي.

أما جَده فهو رشيد فرعون، الذي عمل كطبيب للملك عبد العزيز آل سعود، ويجمع الطبيب فرعون بملك إسبانيا علاقة "تنافس"، خاصة بعد أن تم تداول معلومات حول تدخل الملك خوان كارلوس الأول، للعب دور وساطة مهم لإبرام عقود ضخمة بين الحكومة السعودية والشركات الإسبانية، وهو الدور الذي كان يلعبه رشيد.

 

** لماذا باعت ابنة ملك إسبانيا قصرها؟

بعد أن أصبح قصر ابنة الملك خوان كارلوس مِلكاً لرجل الأعمال السعودي، منذ 27 سبتمبر/أيلول 2017، من المهم أن نذكر هنا أن بيع القصر جاء نتيجة فضيحة تورُّط ابنة الملك خوان كارلوس الأول في قضية فساد، ما دفع السلطات إلى مصادرة نصف أملاكها وزوجها، بطلب من القاضي هوراش، ونقابة الأيدي النظيفة في إسبانيا.

وفي حوار أجرته صحيفة Vanitatis الإسبانية، مع الكاتبة آنا روميرو، مؤلفة كتاب "نهاية اللعبة"، قالت إن الغرض من مصادرة نصف الأملاك هو دفع الغرامة عن المسؤولية المدنية للعائلة، فطلب من ابنة الملك دفع قيمة 8.2 مليون يورو، ثم تم تخفيضها في وقت لاحق إلى حدود 6.1 مليون يورو.

كذلك تم مصادرة نصف ثلاثة منازل أخرى للدوقين السابقين، وثلاث غرف تخزين، ومساحتين مخصَّصتين لركن السيارات، تحت اسم "أيوزن إس إل".

وقد تمكَّنت الصحيفة من جمع هذه المعلومات عبر الاطلاع على سجل العقارات رقم 8 للعاصمة الكتالونية، برشلونة، الذي يُسلط الضوء على أكثر المناطق فخامة في المجتمع الكتالوني.

لكن لا يزال سعر القصر لغزاً حتى الآن، فلم يتم الكشف عن المبلغ الذي دفعه فرعون مقابل امتلاك القصر.

 

** شكل القصر تغيَّر بالكامل

في المقابل، تم محو كامل آثار قصر "بيدرالبيس" القديمة، إلى درجة أنه لا يمكن التعرف عليه في حلته الحالية. وقد بدأت أعمال إصلاح المكان، في 15 فبراير/شباط  الماضي.

ووفقاً لما أكَّده العمال داخل القصر، بحسب Vanitatis، أجريت تغييرات كبرى، فقد تم هدم القصر من الداخل بالكامل، كما تم إحداث تغييرات على الجدران الخارجية. وعلى هذا النحو، لم يبق أي أثر لدوقي بالما دي مايوركا السابقين داخل القصر.

وقُدرت تكلفة هذه الإصلاحات الجذرية بحوالي 3 ملايين يورو، وبحسب بعض العمال فإن "عملية الإصلاح ستستغرق وقتاً طويلاً".

 

** ما علاقة عائلة فرعون بالملك الفخري؟

تقول آنا روميرو، إن الجد رشيد فرعون تضرَّر من عمليات الوساطة التي قادها الملك خوان كارلوس، نظراً لأنه كان إلى ذلك الوقت الرجل الوحيد الذي يملك حقاً حصرياً في عمليات الوساطة في العقود الكبيرة"، فنشأت منافسه بينهما منذ لذلك الوقت.

لكن رغم ذلك فإن الحفيد ليث فرعون اختار برشلونة من بين مدن العالم للإقامة بها، وهو ما فسَّرته الكاتبة الصحفية بأن "العرب لديهم شغف بالمدينة، ومنذ عدة سنوات، جاء العرب لعلاج أعينهم في عيادة براكير، لأن شمس الصحراء قد أضرَّت بها. وفي السابق كانوا يأتون إلى المدينة من أجل إجراء العمليات، أما الآن فهم يشترون المنازل".

وكان ليث فرعون يعمل في البداية وخلال تسعينات القرن الماضي بمجال الزوارق البخارية، والزوارق السريعة "أوفشور كلاس 1″، وفي سباقات السيارات البحرية، وفي سباق الزوارق السريعة إف 1، وجاء شغفه نتيجة حبه لسباقات الزوارق منذ صغره بحسب ما ذكرت صحيفة"الحياة" اللندنية.

وفي الوقت الحالي، يملك رجل الأعمال العديد من الشركات التجارية في برشلونة، التي تعد جميعها في وضعية جيدة، على سبيل المثال، تُقدَّر أصول شركة موراكل برشلونة إس إل بحوالي 60 مليون يورو.

كما أن "أوركا هولدينغ" التي يمتلكها هي مجموعة من الشركات التي تهتم بالقطاع السياحي، ويقع مقرها في شارع دياغونال في برشلونة (كما أن لها فروعاً في سنغافورة وميامي). وفي إسبانيا، تمتلك الشركة فندق "سوهو هاوس"، وهو أحد أكثر الأماكن المفضلة في المدينة.

 

** يخت وحفلات في إيبيزا المخروط الجنوبي

ويملك رجل الأعمال السعودي  يختاً، عادة ما يُشاهَد خلال فصل الصيف في جزر البحر الأبيض المتوسط والريفيرا الفرنسية، أو في المناطق الواقعة أقصى جنوب قارة أميركا الجنوبية، ويعرف خلال الصيف بحفلاته الفاخرة التي يقيمها في قصره في بونتا ديل إستي بأوروغواي.

وعادة ما يظهر المالك الجديد للقصر في وسائل إعلام دول أميركا الجنوبية، خاصة الأرجنتين وأوروغواي. ويعود الفضل في ذلك إلى حفلاته الكبرى فيما يسمى بـ "إبيزا المخروط الجنوبي".

ومن بين أشهر الحفلات، تلك التي نظمها منذ أربع سنوات في منزل الضيافة الريفي "لا نور"، والتي دعا خلالها حوالي 700 شخص (من بينهم عارضة الأزياء الإسرائيلية بار رافائيلي)، من أجل استقبال فصل الصيف في منطقة المخروط الجنوبي.

وخلال هذه الحفلة، لم تفوت وسائل الإعلام الأوروغوايانية الإشارة إلى ضيوف فرعون، الذين كانوا جميعاً من الشخصيات المرموقة، من بينهم أبناء الراحل معمر القذافي.

ويوجد الفندق في ساحة ميديناسيلي، وقد افتتح منذ أكثر من سنتين، في حين ينصح بالإقامة فيه. وتملك هذه الشركة مطعم سيكوني، الذي يعد من أفضل المطاعم الإيطالية في المدينة.


     المشاهدات : 223

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .