sesli
ordu haber ehliyet sınavı soruları
Fuehrerscheintest Kostenloser Fuehrerscheintest Online
antalya haberleri alanya haberleri
     المشاهدات : 205 التاريخ : 28-10-2017 04:55:44

تقرير لاهاي عن العدالة في الاردن .

تقرير لاهاي عن العدالة في الاردن .

لابد من التوقف عند التقرير الذي أعده معهد لاهاي للابتكار القانوني بالشراكة مع وزارة الخارجية الهولندية. تحت عنوان :-
( العدالة في الأردن االاحتياجات ودرجة الرضا 2017 ) والذي انتهى قبل اسبوع واعلن عنه بحضور مندوب عن المجلس القضائي الاردني و السفير الهولندي بعمان .
والتقرير عبارة عن دراسة استقصائية( استكشافيه ) حول االاحتياجات في مجال العداله في الاردن حيث شارك في الدراسة نحو ستة الاف مواطن أردني بالاضافة الى عينة من اللاجئين السوريين في الأردن بلغ تعدادهم ستمائة لاجىء حيث سعت الدراسة ، الى فهم المسارات في مجال العدالة التي يتبعها الناس وأنواع المشاكل في مجال
العدالة وعدد الأشخاص الذين يتأثرون بهذه المشاكل.، وكان مصادرهم ايضا بما توفر من معلومات لدى وزارة العدل والمجلس القضائي وبعد أن اطلعت على التقرير خلصت بهاتين النتيجتين :-
اولا- أن التقرير كشف ان 50% من المشاكل القانونيه تبقى عالقه دون حل وهذا مؤشر على خلل واضح ، وقد تصدرت الخلافات بين الجيران قائمة المشاكل القانونيه والمسجله رسميا"في الاردن بنسبة 26 % ثم المشاكل الاسريه بنسبة 13 % ،
الامر الذي يؤكد ان المجتمع يعيش ازمه اخلاقيه وفقد البوصله والاسس الدينيه والمثل والقيم العليا في كيفية بناء علاقات سليمه وصحيه مع أقرب الناس اليه اعضاء اسرته وجيرانه ، علما انه لوقت قريب كان الجار هو بمثابة االقداسه وعنوان الاحترام والتالف لجاره القريب . كيف لا ؟ وقد قال النبي العربي محمد بن عبد الله عليه السلام : لا زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت انه سيورثه ، وقد قيل ان حسن الجوار ليس بمعاملة الجار معامله حسنه فقط بل بتحمل اذاه وشروره .
ثانيا - اظهر التفرير مدى غياب المؤسسات الرسميه عن كشف مواطن الضعف والخلل وايحاد الحلول ، حتى انه قيل عن التقرير من احد المشاركين في الاعلان عنه انه يعتيرمرجع لوزارة العدل والمجلس القضائي ونقابة المحامين ، وأظهر مدى المهنيه العاليه والحرفيه لدى المنظمات الاجنبيه ومقدرتهم على الوصول لأدق المعلومات في حياتنا ومجتمعنا ، فنحن مكشوفين لهم ، وهم في حالة متقدمه من سبر أغوار مشاكلنا من حيث اسبابها وعمقها وتأثيرها على النهوض بمؤسسات الوطن والمواطن ، أما عن غايتهم في ذلك فلا أظن احد من المثقفين او من المحسوبين على الثقافه يجهل اهدافهم وغايتهم !!!
________
المحامي حسين توفيق العجارمه


     المشاهدات : 205

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .