المشاهدات : 1446 التاريخ : 29-11-2017 10:19:54

لغز الخبز وكرامة الاردني

لغز الخبز وكرامة الاردني

انا عاجز عن فهم رجال الدولة ورجال التشريع في البلد .. 
انا عاجز عن فهم رئيس الحكومة 
انا عاجز عن فهم كيفية ادارة امور الدولة 
والسبب في ذلك كله أن مشروع تحويل الاردنيين الى متسولين وأشباه لاجئين سيمر من خلال مجلس التشريع ومن خلال رجال الدولة وكبارها . وان مشروع اذلال كرامة الاردنيين من خلال رغيف الخبز تجري مناقشة آليته وليس رفضه جملة وتفصيلا !!! . 
انهم يناقشون كيف ومتى وكم ستمد الحكومة يدها العليا الى الشعب الفقير المتعب المنهك ثمن لقيمات خبز مكرمة تهبط عليهم من الدوار الرابع الى حضيض القرى والمخيمات والاغوار والصحارى , بينما يناقش عدد قليل من الوطنيين مالذي سيكون عليه الحال حين يقف الاردنيون والاردنيات طوابير أمام البنوك ومكاتب البريد وأين وصلت كرامة الاردنيين الذين لم يخطر ببالهم أن لن يكون هناك فرق بينهم وبين من يقفون أمام مكاتب منظمات الاغاثة الدولية في الدول المنكوبة .. 
ان اقل كلمة تقال فيما يجري انه عار وطني يلحق بنا بسبب نكبتنا بهذه الحكومة التي لا تكاد تبصر من المستقبل شيئا ولا تدرك ما يعتمل في صدور الاردنيين من ألم وغضب لا يحول دون تفجره الا محبة الهاشميين والحرص على أمن البلد ,, ووالله لولا المحبة للملك والتمسك بالهاشميين والحرص على مكتسبات الوطن وأمنه لكنت أول المنادين بالعصيان المدني حتى نقتلع هذه الحكومة ونحاسب سابقتها وكل من تكسب على حساب قوت الفقراء . 
يقول مسؤول حكومي كبير ان ( غالبية الاردنيين لا يشترون الخبز المدعوم ) اذن من الذي يشتريه ؟؟ فقراء القرى والبوادي والاغوار والعمال المصريين والسوريين ولا أحد غيرهم ؟؟ أليس كذلك ؟؟ .أم المقصود أيضا الزوار الخليجيين والعراقيين المقيمين ؟؟ . 
العمالة الوافدة تدفع تصاريح عمل وتلاحقهم وزارة العمل ليل نهار بالغرامات لأتفه مخالفة ولو غضبوا ورحلوا لما وجد رجال الدولة من يخبز لهم الخبز ويغسل لهم مركباتهم ويعمر قصورهم , أما السوريين فهم ذريعة الحكومة لأستدرار المساعدات من كل حدب وصوب .. انهم مصدر دخل غير منظور للخزينة !! 
ان افضل وصف شعبي لحكوماتنا أنها ( أكالة ونكارة ) وان افضل وصف للسياسة الوطنية مع الوافدين للبلد أنها سياسة لئيمة ,, أليس يقال ( أتق شر من أحسنت اليه ) .. نسينا بسرعة كم أحسن الينا شعب مصر بتعليم مئات الالاف من شبابنا مجانا في الجامعات المصرية !! ونسينا بسرعة كم وقف العراقيون معنا بالمال والنفط والمنح الدراسية , ونسينا كم قدم لنا الخليج والسعودية من مليارات فمنذ أكثر من ثلاثين عاما وهم يدفعون ويدفعون في القربة المخزوقة .. 
شطارة حكومية على رغيف الخبز ؟؟ يا عيب العيب ؟؟ أم هناك مشروع تحقيق ربح من سعر بيع الدقيق الموحد مثلما هو الربح المختفي من بيع المشتقات النفطية ؟؟ . 
كل مشاريع الدعم السابقة فشلت وثبت أنها مجرد وسائل تخدير مرحلية تبدأ الحكومة بعدها بتأخير صرف الدعم شيئا فشيئا ثم ايقافه .. 
ياحكومتنا التي فقدت الرشد اذا كان الهدف اشغال الناس بلقمة العيش فقد حققت حكومة النسور هذا الهدف بجدارة , اما اذا كان الهدف - مقصود أو غير مقصود – اذلال فقراء الوطن فلن ينال الحكومة غير لعنة التاريخ وسيظل الاردني الفقير عفيفا مرفوع الرأس .


     المشاهدات : 1446
سلطان
القضية قضية تنفيعات والمقصود من كل هذه اللعبة أن هناك شركة تابع أحد المتنفذين هي من سيقوم إلى تسهيل عملية التعويض مقابل فل ان على كل كل كيلو تحسم من ثمن الخبز ولك ان تحسب كم ستجني هذه الشركة كل شهر بدل تلك الخدمة
1

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .