المشاهدات : 447 التاريخ : 13-01-2018 10:00:15

التحالف المدني في الأردن:.. نصيحة لخصومه السياسين

التحالف المدني في الأردن:.. نصيحة  لخصومه السياسين

التحالف المدني في الأردن: نصيحة من القلب لخصومه السياسين

بقلم شريف سامي البرغوثي
في ظل دعوة التحالف المدني لاجتماعه يوم السبت ظهرت العديد من النقاشات و الاحتدام الفكري في الشارع الأردني.

و هذا الاحتدام الفكري في الشارع الأردني طبيعي و صحي جدا فالأردن منذ نشأته كان ارضا خصبة للأفكار السياسية و الطروحات الفكرية من أقصى اليمين المتطرف لأقصى اليسار و احتوت أجهزة الدولة و الحكومة دوما رموزا فكرية من كافة الاتجاهات و الممارسات السياسية.

لكن هذا البعض رأى جر هذا الاحتدام من حالة الحوار الفكري إلى حالة الإقصاء الديني و قد جاء من تيار معين فكري يرى أن الدولة المدنية هي في حالة عداء مع الدين و كأن البعض يطرح فكرا إما أن تكون مدنيا أو تكون متدينا.

ربما ما يزعج هذا التيار بالفعل أن استشهد بقول رمز يحترم جدا في أدبياتهم السيد رجب طيب اردوغان عندما سوق ليس فقط لمدنية الدولة التركية بل حتى لعلمانيتها عندما قال الأفراد لا يمكن أن يكونوا علمانيين، الدولة يجب أن تكون علمانية....

ببساطة السيد رجب اردوغان يقول بإمكانك أن تكون ما تكون في عقيدتك لكن الدولة لا عقيدة لها و الغريب لم أسمع أي شخص يكفر السيد رجب اردوغان على مقولته هذه.

هل هناك من يقول أن علم الادارة كفر ؟ علم الاقتصاد ؟ علم الاجتماع ؟ علم الفلسفة ؟ علم السياسة لماذا عندما يتم التطرق لنهج ادارة للدولة الذي هو الدولة المدنية نلصق تهمة التكفير ؟ هل اسس الدول الحديثة كفر ؟

سؤال أليست المؤسسات الدينية في الدول المدنية أكثر فعالية من الدول المتدينة ؟ ألم يفكر احد أن تفرغ المؤسسة الدينية للقيم و الأخلاقيات و بناء المجتمعات و العمل الخيري يجعل لها دور أكبر من الدول التي لها سطوة دينية زائفة.

لذا لدي نصيحة لمن يريدون انتقاد الحزب لأجل انتقاده انتظروا برنامج الحزب الاقتصادي الاجتماعي و من ثم اقرأوه و انتقدوه نقدا موضوعيا و بنقاط كما يحلو لكم ... و توقفوا عن انتقادات لو قرأها حلفاءكم حول دول العالم لضحكوا و ابتسموا من تضارب الفكرة و الفكر.


     المشاهدات : 447

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

ko cuce - sac bakim