المشاهدات : 383 التاريخ : 28-01-2018 12:32:57

لماذ تخفي الخارجية رسالة الاعتذار الاسرائيلية !!

لماذ تخفي الخارجية رسالة الاعتذار الاسرائيلية !!

لماذا تخفي الخارجية رسالة الاعتذار الاسرائيلية ؟؟

المحامي محمد الصبيحي

 يكاد يجمع كتاب السياسة ومختصو القانون الدولي في الاردن على أن لدى وزارة الخارجية ما تخفيه بشأن ما أعلن عن الرسالة التي ارسلتها اسرائيل الى وزارة الخارجية حول  حادثي السفارة والقاضي زعيتر , فقد تباينت التصريحات الاردنية عن التصريحات المنشورة في وسائل الاعلام الاسرائيلية تباينا كبيرا  , ففي حين اعلنت حكومتنا على لسان وزير الدولة لشؤون الاعلام  عن ( اسف اسرائيل وندمها الشديدين )  واستعدادها للتعويض , قالت وسائل الاعلام الاسرائيلية نقلا عن مكتب نتنياهو ان اسرائيل توصلت الى اتفاق مع الاردن بشأن الحادثين وستستمر بمراجعة القضايا المتعلقة بالحادث  وستعود السفارة لممارسة نشاطها بالكامل   ) – راجع مقال الخبير الاستراتيجي  الفريق الركن المتقاعد موسى العدوان بعنوان ( التناقض بين البيان الاردني والبيان الاسرائيلي في حادث السفارة ) والذي نشر فيه النص الانجليزي للبيان الاسرائيلي مع الترجمة .

وبالعودة الى تصريح وزير الدولة الاردني لشؤون الاعلام فان اسرائيل – كما ذكرت آنفا – ابدت ( اسفها وندمها الشديدين ) وعليه فان الفرق كبير بين الاسف والندم والاعتذار .

 ان الاسف والندم في قواعد القانون الدولي  وسيلة من وسائل الترضية ولكنه لا يعني أن الفعل خرق للسيادة او لقواعد القانون الدولي وينفي الاعتراف بالمسؤولية عن الفعل .
(الفرق شاسع بين ماتعنيه كلمة الأسف وبين ماتعنيه كلمة الاعتذار فالأسف تعني أنك حزين من أجل شئ قد لا يكون لك يد فيه ويعني براءتك وطيبة قلبك ومشاركتك لآخرين أحزانهم , أما الاعتذار فهو اعتذار عن الفعل الذي بدر منك وارتكبته بإرادتك وليس رغما عنك ونتج عنه أذى لشخص أو فئة أو شعب..)  - صحيفة الاهرام 2612 2011 .  

ويقول الاستاذ الدكتور وليد عبد الحي – دكتوراه في العلاقات الدولية 1980 – استاذ في جامعة اليرموك

(لقد علمنا عن الاعتذار ” والأسف العميق” الإسرائيلي لما وقع في السفارة الاسرائيلية في عمان ولما وقع للقاضي الاردني عام 2014، أما الناطق بلسان الحكومة الاسرائيلية فقال فقط ” ان السفارة الإسرائيلية ستعود لممارسة مهامها مباشرة”…ولكنا لم نعلم عن المحاكمة والإجراءات التي ستتخذ ضد القتلة…لذا فإن المطلوب هو نشر نص المذكرة الإسرائيلية الموجهة للحكومة الأردنية كاملة …ثم نتناقش حول نوعية الاعتذار هل هو موجه للافراد ام للدولة وهل فيه اقرار بخرق القاعدة القانونية (صراحة او ضمنا) ام أن للأمر صلة بزيارة نائب الرئيس الأمريكي للمنطقة ) – انتهى الاقتباس -

والسؤال لماذا تترك وزارة الخارجية والحكومة الاردنية المجال مفتوحا لتساؤلات رجال القانون ؟؟  ولمذا تتكتم على نص المذكرة أو الرسالة الاسرائيلية بالخصوص ؟؟  ولماذا لا تكشف حقيقة التعويضات لعائلات الشهداء ؟؟ اليس من حقنا كسياسيين او كتاب او رجال قانون أو حتى مواطنين أن نعرف ونفهم ؟؟ اللهم  الا اذا كان لدى الحكومة ما تخفيه وتخشى رد الفعل تجاهه ؟؟

ان قانون العشائر الاردني – غير المكتوب – أفضل الف مرة مما تتبعه وتفهمه وزارة خارجيتنا في القانون الدولي , فحسب القانون العشائري فاننا نطالب اسرائيل ب ( عطوة اعتراف ) . وليس رسالة عزاء .  


     المشاهدات : 383
طفل سنة أولى حضانة
يا أخي لو قمت بتوجيه هذا السؤال الى طفل في سنة أولى حضانة ، فإنه سيجيبك على الفور : بأنه لم تكن هناك رسالة اعتذار ولا هم يحزنون
1

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .