المشاهدات : 383 التاريخ : 07-02-2018 03:16:55

مختصون : نشر صور مشتبه بهم مخالف للقانون وغير أخلاقي

مختصون : نشر صور مشتبه بهم مخالف للقانون وغير أخلاقي

عمان1: ارتفعت وتیرة جرائم السطو المسلح في الأردن بشكل مقلق، لتشمل عددا من البنوك والمحال التجاریة بمختلف أشكالھا، متزامنة مع زیادة الاسعار بشكل غیر مسبوق واتساع رقعة الفقر الى مستویات قیاسیة.

ولمحاربة ھذا السلوك الاجرامي عمدت مدیریة الأمن العام الى نشر صور المشتبھ بھم في ارتكاب مثل ھذه الجرائم، عبر وسائل الاعلام، الامر الذي اثار حفیظة المدافعین عن حقوق الانسان والحریات العامة .

واعتبر صحفیون وقانونیون ان نشر صور المشتبھ بھم غیر قانوني ومخالف لعادات وتقالید المجتمع الاردني، ولن یزید المسألة الا تعقیدا ویرفع من نسبة الجریمة، فھدف العقوبة – حسبھم – تأھیلي ولیس وصم الشخص بالعار مدى الحیاة ..!.

نقیب الصحفیین : لا تنشروا الصور

وفي ھذا الصدد یؤكد نقیب الصحفیین الزمیل راكان السعایدة، أن نشر صور "المشتبھ بھ" بتنفیذ عملیة سطو عبر مواقع التواصل والمواقع الالكترونیة، فیھ خطأ من حیث إظھار الوجوه وما یترتب علیھ من أثر نفسي واجتماعي.

وقال السعایدة، أن ھذا الإجراء من قبل الأمن العام غیر محبذ في القواعد المھنیة إعلامیا، مشیرا الى أن مبرر الأجھزة الأمنیة في ھذا الإجراء ربما یكون لتأكید مصداقیة الحدث.

وأوضح السعایدة أن نشر صور "المشتبھ بھم" غیر محبذ، لیس لذواتھم فقط، وإنما احتراما لأسرھم وقاعدتھم الإجتماعیة، الذین یرى السعایدة عدم مسؤولیتھم عن مثل ھذه الأفعال.

ورأى أن الأجھزة الأمنیة ربما تسعى من خلال إظھار صور "المشتبھ بھم" لتأكید مصداقیة المعلومة، إضافة لكونھ أحد أنواع الردع من خلال إظھار أن الأمن لن یتوانى عن كشف ھویة مرتكبي مثل ھذه الجرائم.

ودعا نقیب الصحفیین اصحاب المواقع الاخباریة الالكترونیة الى عدم نشر صور ھؤلاء الأشخاص احتراما لأسرھم، لافتا الى أن بعضھم ربما بعد إحالتھ للقضاء تتم تبرئتھ مما نسب إلیھ، ویرجع علیھم بالتعویض بتھمة التشھیر.

وجدد السعایدة تأكیده على أن لا فائدة من نشر صور "المشتبھ بھم"، لما لھ من انعكاسات سلبیة تمس أفراد أسرة الشخص وتضر بھم اجتماعیا وتلحق الأذى بالنسیج الاجتماعي.

محامي نقابة الصحفیین : النشر مخالف للقانون

ومن جھة قانونیة، أكد محامي نقابة الصحفیین محمود قطیشات، أن الأردن وقع على اتفاقیات دولیة مثل الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، مشیرا الى المادة 14 والمادة 11 من الإعلان، حیث تقوم على قرینة البراءة، إضافة لاعتبار الدستور الأردني كل متھم بريء حتى تثبت إدانتھ.

وبین قطیشات أن نشر صور الأشخاص بعد القبض علیھم من قبل الأجھزة الأمنیة غیر قانوني، حیث أن الإدانة تكون بقرار قضائي ولیس بقرار للأمن، مشیرا الى أن الأجھزة الأمنیة في بعض الأحیان قد تمارس ضغوطا أثناء التحقیقات لانتزاع اعتراف من "المشتبھ بھم".

وشدد قطیشات على أنھ لا یجوز اتخاذ مثل ھذا الإجراء بحق "المشتبھ بھ" قبل صدور قرار قضائي، لافتا الى الأثر الاجتماعي الذي ینعكس سلبا على أفراد أسرة المتھم، حیث یشكل وصمة عار تؤثر بشكل مباشر على علاقاتھم الاجتماعیة.

مدیر تحریر الشؤون المحلیة في الرأي : النشر وصمة عار

واعتبر مدیر تحریر دائرة الشؤون المحلیة في جریدة الرأي الزمیل زیاد الرباعي، نشر صور المتھمین بقضایا جنائیة أو غیرھا، مخالف للعادات والتقالید، وأمر غیر اخلاقي.

وأوضح الرباعي ان نشر الصور بھذه الطریقة یشكل وصمة عار تلاحق "المشتبھ بھ" وعائلتھ لأجیال لاحقة، مما یلحق الاذى النفسي لھ ولافراد أسرتھ، ویسبب العدید من المشاكل في مجتمعنا، حیث أن تلك العائلة سیتم نبذھا اجتماعیا، وستواجھ صعوبات من الممكن أن تولد جرائم جدیدة، مشیرا الى أن الھدف من العقوبة التأھیل ولیس التشھیر.

رأي الامن العام

وكان مصدر في مدیریة الأمن العام، أكد أن سبب نشر صور منفذي ھذه العملیات جاء من باب انھا قضایا عامة تھم جمیع الاردنیین ولیست خاصة.

وأشار المصدر الى ان ھذه الحوادث تھدد حیاة كل فرد بالمجتمع، لذا یجب نشر صورھم لیكونوا معروفین لدى المواطن، ورادع لغیرھم ممن تسول لھ نفسھ بتھدید حیاة اي فرد في ھذ البلد الآمن.


     المشاهدات : 383
عبدالله شيخ الشباب
على العكس يا محترمين ، إن نشر صور اللصوص والمجرمين ؛ يجعلهم على سرقاتهم واجرامهم نادمين ، فضلاً إنه تنبيه لكافة المواطنين !!؟؟ حتى لايكونوا من ضحاياهم القادمين

عبدالله شيخ الشباب
طالب جامعي ـ هندسة
1

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .