المشاهدات : 308 التاريخ : 24-05-2018 10:16:18

إنهاء كافة القضايا المعلقة والمرفوعة على الداعية أمجد قورشة

إنهاء كافة القضايا المعلقة والمرفوعة على الداعية أمجد قورشة

عمان1:أعلن الداعية الإسلامي، الدكتور أمجد قورشة، الخميس، عن "الاتفاق الكامل على إنهاء كافة القضايا المعلقة والمرفوعة في المحاكم"، ضده.

ودعا قورشة، في بيان ، "أبناء شعبنا الواحد إلى عدم الحديث في هذا الموضوع أو إثارته؛ لأن الفتنة نائمة ولايجوز بحال من الأحوال إيقاظها".

وتاليا نص بيان قورشة:

"بناء على الجهود الطيبة التي قام بها عدد من الأخوة الخيرين وعلى رأسهم المهندس مروان الفاعوري الأمين العام للمنتدى العالمي للوسطية والمحامي الأستاذ أسامة البيطار ورئيس الجامعة الأردنية أ. د. عزمي محافظة وفضيلة عميد الشريعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الكيلاني والقائمين على مؤسسات التعليم العالي وعدد من القيادات الدينية الإسلامية والمسيحية وعدد من أساتذة الشريعة الفضلاء والإعلاميين ورجال دين وسياسيين، والتي هدفت الى وأد الفتنة وحماية نسيجنا الوطني من أية أخطار تتهددهُ وإدراكاً منا جميعاً للتحديات التي تواجه وطننا العزيز، فقد تم التواصل مع الدكتور برهم مضاعين والأستاذ فخري أبو جوده والدكتور حازم النمري والأستاذة لارا الفار والأستاذ جميل سماوي والأخوة الآخرين بهذا الموضوع، وقد تم بحمد الله ونتيجة وعي كافة الأطراف الإتفاق الكامل على طي هذه الصفحة وإنهاء كافة القضايا المعلقة والمرفوعة في المحاكم.

لذا فإننا ندعو أبناء شعبنا الواحد إلى عدم الحديث في هذا الموضوع أو إثارته لأن الفتنة نائمة ولايجوز بحال من الأحوال إيقاظها.

وبناء عليه فإني أحيي أبناء الأردن وبناته جميعاً على إختلاف دياناتهم وثقافاتهم وبيئاتهم وأصولهم، وأشكر كل من أحسن فهم قصدي واستوعب واستشعر حوارات الحرية الأكاديمية، وألتمس العذر لكل من أساء فهمي في هذه المحاضرات الأكاديمية.

وحرصا على درء الفتنة فإنني أكرر الإعتذار للمرة الثالثة لكل من فهم كلامي على غير وجهه الذي أقصده، ومؤكداً على أن علاقة الجوار والمواطنة والأخوة التي تربط بيننا في هذا الوطن مسلمين ومسيحيين تستند الى معاني البر والقسط التي نص عليها القرآن الكريم، في قوله تعالى:

﴿لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ﴾ وأؤكد تمسكي بقيم التسامح والمحبة والوحدة الوطنية واحترام بعضنا في أردن الخير والعطاء وبناء على ذلك ، فإنني ادعو ابناء وطننا الحبيب الاسرة الواحدة للمحافظة على نسيجنا الوطني مسلمين، مسيحين وأخوتنا الراسخة في أردننا العزيز في ظل قيادتنا الهاشمية المظفرة.

حمى الله بلدنا من كل سوء وأنزل المحبة والسلام والسكينة في قلوب أبنائه ومحبيه.

وكان مواطنون حركوا دعوى قضائية ضد المدرس في الجامعة الاردنية أمجد قورشة عن ستة مواطنين اتهموا فيها قورشة باطالة اللسان على أرباب الاديان خلافا للمادة 373 من قانون العقوبات واهانة الشعور".


     المشاهدات : 308

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .