المشاهدات : 354 التاريخ : 20-10-2017 07:46:58

القصيدة الشهيرةللعميد الركن عيسى الخطيب

القصيدة الشهيرةللعميد الركن عيسى  الخطيب

قصيدة للعميد الركن المتقاعد عيسى باشا ذيب الخطيب قائد اللواء الاول في سبعينيات القرن المنصرم::

بعنوان ليتاح للقطط السمان وصحبها"

للشاعر عيسى ذيب الخطيب

مت قاعدا إن لم تمت متقــــــــــــاعدا...سيان أمرك في عداد الميتين
واعلم بأنك في زمان سالف...أفنيت عمرك خادما للآخريــــــــــــــــن
في الصين في الســـودان في اسبانيا...يبدأ عطاء القوم بعد الأربعين
هم قاعدوك وأنت في عز الصبا...ورموك نهبـــا للضواري والسنين
كبر البنون وأنت تصغر بينهم...والخيبة الكبرى لدى أم البنيـــــــــن
أين الذي كان الثريا نجمـــــــه...ونجومـــــــــــــه تزهو به للناظرين
كم واجه الموت الزؤام بعزة...والفتنـــــــــــــــة السودا بعزم لا يلين
ألف الخنادق والمراصــــد والذرى...وانيسه النهر المقدس والكمين
خاض الصعاب
قديمــــها وحديثها...حتى استتب الأمن رغم العابثين
يتفيا الوطن الجميــــــــــــل ظلاله...ويعانق الجوزاء مرفوع الجبين
ليتاح للقطط السمان وصحبها...قطف الثمار على ظهــــــور الآفلين
أرقامهم فلك وصفــــــرك سالب...وقصورهم ترف وضعنك مستكين
أضحى التزلف سلعـــة مطلوبة...وغدا النفاق سبيل بعض الناعقين
النافثين على الصحــــــــائف شرهم...سما زعافا بان من حقد دفين
البائعين على المـــــــــدى أقلامهم...ذات الشمال وتارة ذات اليمين
الآكلين لحومنا والوالغين...دمنا رخيصـــــــــــــــا سائغا للشاربين
فليخرسوا أو يلحقوا أسيادهم...خلف الحدود ويرطنوا ذات الرطين
أين اختبوا لما ادلهم سمــــــــــاؤنا...والعاديات تنوشنا من كل حين
بل أين كانوا والاسنة شـــــــرع...تدمي الرفاق ولا تطال المرجفين
الفاسقين الفاسدين المفســـــــــدين...السارقين المارقين المقرفين
حتى إذا اشتد الوطيس ضراوة...ورأوا مصارعهم على عين اليقين
شدوا الرحال إلى مرابط خيلهم...والصحـــب ظلوا بالثغور مرابطين
أردننا ما كان مضيعــــــــــــــــة ولا ...حيطا يطأه أراذل المتسلقين
شر البلية بعد هذا كلــــــــــــه...إن كنت من سلف الرعيل السابقين
لا راتب يغني ولا يرقى إلى...بدل اعتلال في نصيب اللاحقيـــــــــن
تبا لعيش أوسعوه مرارة... وتطاولـــــــــــــــت معهم عجاف لا تلين


     المشاهدات : 354

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .