المشاهدات : 214 التاريخ : 14-06-2018 03:39:05

الرزاز أطاح بفريق الملقي الاقتصادي واعاد وزيراَ معتلاَ

الرزاز أطاح بفريق الملقي الاقتصادي واعاد وزيراَ معتلاَ

عمان1:أطاح رئيس الوزراء الحالي عمر الرزاز، بالفريق الوزاري الاقتصادي في حكومة هاني الملقي.

وقال الرزاز للصحافيين عقب اداء القسم إن الفريق الوزاري الاقتصادي، جديد وسيعمل بتعاون وانسجام.

ويظهر التغيير الوزاري أن الرزاز لم يبقِ أحداً من فريق حكومة الملقي الإقتصادي كاملاً، ابتدءاً برئيس الفريق الاقتصادي جعفر حسان مروراً بوزير المالية عمر ملحس ووزير التخطيط عماد فاخوري ووصولاً إلى وزير الطاقة صالح الخرابشة ووزير الصناعة والتجارة يعرب القضاة.

حيث جاء الرزاز بالدكتور رجائي المعشر ، نائبا لرئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، وهالة زواتي كوزيرة للطاقة والثروة المعدنية، وميري قعوار وزيرة للتخطيط والتعاون الدولي، وطارق الحموري وزيرا للصناعة والتجارة والتموين، وعزالدين كناكرية وزيرا للمالية.

الى ذلك أعاد رئيس الوزراء عمر الرزاز تكليف الدكتور محمود الشياب باستلام حقيبة وزارة الصحة، بالرغم من وجود كتب رسمية تؤكد حصوله على تقرير طبي بإصابته بالعجز بنسبة 51%.

وكشف كتاب رسمي عن وجود تقرير يبين أن وزير الصحة الدكتور محمود الشياب لديه "عله" وعجز بنسبة 51%، وذلك بعد مراجعته اللجان المختصة في عام 2011.

وأشار الكتاب الصادر بتاريخ 8-3-2011 أن اللجنة الطبية العلية اجتمعت واطلعت على كتاب رئيس لجنة التقاعد المدني والعسكري، كما اطلعت على كتاب طبي من الدكتور هيثم العقيلي اخصائي جراحة دماغ وأعصاب في مستشفى الملك المؤسس يتضمن أن الدكتور الشياب يعاني من انزلاقات غضروفية عنقية وقطنية وفي نصح بالعلاج التحفظي.

كما اطلعت اللجنة على التقارير الإشعاعية من المدينة الطبية وتتضمن وجود انزلاق غضروفي عنقي ضاغط على جذور الأعصاب ما بين الفقرات العنقية الرابعة والخامسة والسادسة والسابعة، وانزلاق غضروفي قطني غير ضاغط ما بين الفقرات القطنية الخامسة والعجزية الأولى.

 وبينت اللجنة انه بعد مقابلة الدكتور الشياب تبين أنه يعاني من انزلاق غضروفي قطني عنقي ضاغط على جذور الأعصاب ما بين الفقرات العنقية الرابعة والخامسة والسادسة والسابعة، وانزلاق غضروفي قطني غير ضاغط ما بين الفقرات القطنية الخامسة والعجزية الأولى.

وقررت اللجنة الطبية العليا أن علة الوزير الشياب ناتجة عن طبيعة العمل ونسبة العجز51%.

من جانبه قال الناطق الإعلامي باسم وزارة الصحة حاتم الأزرعي إن الوزير الشياب لا يتقاضى أي راتب أو حوافز أو "بدلات" عن المعلولية، ولم يتقدم بالكتاب إلى وزارة المالية، والكتب المتداولة هي "تقارير" فقط صادرة عن لجان طبية. وأكد الأزرعي أن تقارير اللجان صدرت عام 2011 والوزير الشياب لا يتقاضى أي راتب مقابل المعلولية.


     المشاهدات : 214

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .