المشاهدات : 177 التاريخ : 20-06-2018 09:29:33

الملك يأمر بدورة إستثنائية للبرلمان تناقش الثقة بحكومة الرزاز

الملك يأمر بدورة إستثنائية للبرلمان تناقش الثقة بحكومة الرزاز

عمان1:أكّد مصدر بارز أن جدول أعمال الدورة الاستثنائية التي دعا جلالة الملك إلى انعقادها الشهر المقبل لا يتضمن سوى البيان الوزاري للحكومة الجديدة وطلب ثقة النواب بناءً عليه.
وصدرت الإرادة الملكية السامية مساء الأربعاء بعقد الدورة الاستثنائية في التاسع من شهر تموز / يوليو المقبل، من أجل مناقشة البيان الوزاري، والذي تطلب الوزارة الثقة على أساسه.
ووفق خبراء مختصين بالشأن البرلماني فإنه من الحصافة بمكان أن لا يتضمن جدول الأعمال للدورة الاستثنائية سوى البيان الوزاري لحكومة عمر الرزاز، فلا يمكن للحكومة أن تستمر في عملها إذا لم تحصل على ثقة النواب، حيث عندها ينتفي الغرض من استكمال النواب لجدول أعمالهم فيما لو أُدرج على جدول الأعمال بنود أخرى.
ويُلزم الدستور الأردني الحكومة التقدّم ببيانها الوزاري لمجلس النواب خلال شهر من تأليفها وذلك عبر دورة إستثنائية حيث إن المجلس غير منعقد حالياً بعد انتهاء مدة الدورة العادية الثانية في 12 / 5 / 2018.
وتنص الفقرة الرابعة من المادة (53) على أنه إذا كان مجلس النواب غير منعقد يُدعى للانعقاد لدورة استثنائية وعلى الوزارة أن تتقدم ببيانها الوزاري وان تطلب الثقة على ذلك البيان خلال شهر من تاريخ تأليفها.
وتنتهي مدة الشهر قبل حلول منتصف شهر تموز يوليو المقبل، حيث تألفت وزارة الرزاز يوم الخميس الماضي 14 / 6 / 2018 وأدى الرئيس والوزراء اليمين الدستورية أمام جلالة الملك وباشروا أعمالهم.
وبحسب الفقرة السادسة من المادة (53) من الدستور فإن الوزارة تحصُل على الثقة إذا صوتت لصالحها الأغلبية المطلقة (50 + 1) من أعضاء مجلس النواب البالغ عددهم 130 نائباً – أي تحتاج إلى ثقة 66 نائباً -.
وأعلن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز يوم الثلاثاء أن الحكومة ستبدأ باعداد البيان الوزاري لطلب الثقة من النواب اعتباراً من السبت المقبل.
وتوقع الرزاز أن تفرغ الحكومة من اعداد البيان الوزاري خلال أسبوع إلى 10 أيام اعتباراً من يوم السبت.


     المشاهدات : 177

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .