المشاهدات : 6 التاريخ : 14-09-2018 07:27:02

الفواعير تنفي انتماء أحد ارهابيي خلية السلط للعشيرة

الفواعير تنفي انتماء أحد ارهابيي خلية السلط للعشيرة

عمان1:نفت عشيرة الفواعير في بيان له الجمعة أن يكون الارهابي الذي قتل في احداث السلط ينتمي لعشيرة الفواعير، لافتة إلى أنه  من عائلة ابوصفيه الذين سكنو في منطقة نقب الدبور وهو لا يمت بصلة الى عشيرة الفواعير.

وقالت في البيان :"سيتم متابعة موضوع من قام بتسجيله بأنه من الفواعير وهو ليس بذلك بل من عائلة ابو صفيه لذلك اقتضى التنويه والتحذير بنسب ذلك الجبان إلى عشيرة أصيلة متجذرة بالتاريخ و الولاء والانتماء للوطن و لقائد الوطن حمى الله الاردن وقائد الاردن و الاردنيين من مثل هؤلاء الجبناء".

وتاليا نص البيان كما ورد : 

بسم الله الرحمن الرحيم ( ولا تحسبن الذين قتلو في سبيل الله امواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون ) صدق الله العظيم 
ان ما فعله هؤلاء الشرذمة من إعتداء على أمن الاردنيين والإرهاب الذين قاموا به قبل فترة في مدينة السلط و الفحيص وأدى آلى استشهاد واصابة عدد من رجال القوات المسلحة الباسلة والأجهزة الأمنية لن يزيد الاردنيين إلا عزما وقوة و بناء على بث أمس على قناة التلفزيون الأردني من اعترافات هؤلاء الجبناء الشرذمة وظهور اسم احد الارهابيين الجبناء الذين قتلته الأجهزة الأمنية الباسلة و المسجل أنه ينتمي إلى عشيرة الفواعير فهذا ليس بصحيح نود التأكيد انه من عائلة ابوصفيه الذين سكنو في منطقة نقب الدبور وهو لا يمت بصلة آلى عشيرة الفواعير المتجذرة بالتاريخ والأصالة والعراقه والولاء والانتماء للوطن وقائد الوطن عشيرة الفواعير براء من هذه الأشكال التي لا تمت للعشيرة باية صله لا بالدم ولا بالنسب ولا بالأصول وسيتم متابعة موضوع من قام بتسجيله بأنه من الفواعير وهو ليس بذلك بل من عائلة ابو صفيه لذلك اقتضى التنويه والتحذير بنسب ذلك الجبان إلى عشيرة أصيلة متجذرة بالتاريخ و الولاء والانتماء للوطن و لقائد الوطن حمى الله الاردن وقائد الاردن و الاردنيين من مثل هؤلاء الجبناء 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
المكتب الاعلامي لأبناء عشيرة الفواعير


     المشاهدات : 6

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .