المشاهدات : 8 التاريخ : 11-10-2018 10:30:47

بالأسماء : سقوط شعبي و تعديل وزاري بطعم التنفيعات والمحسوبية

بالأسماء : سقوط شعبي و تعديل وزاري بطعم التنفيعات والمحسوبية

عمان1: منذ الـــ24 ساعة الماضية والمواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي تتصدرها ملامح التعديل الحكومي المزمع اجراءوه على حكومة الدكتور عمر الرزاز بعد أن قام الفريق الحكومي يوم أمس بتقديم استقالاتهم ووضعها في أيادي الرزاز تمهيداً لإجراء التعديل الوزاري الأول على حكومته . 
وبعيداً عن التوجه الذي يبحث عنه الرزاز بالتعديل ما بين الدمج والفصل في بعض الوزارات ، فان الأسماء المرشحة التي تم تداولها للدخول في الحكومة دفع الكثير إلى التأمل والبحث عن السيرة الذاتية للفريق الوزاري الجديد المرشح و الذي سيتعامل مع الشعب ومطالبه وقيادة قطار التطور لرسم مسيرة الانجاز للأردن ، مطالبين أن يقوم الرزاز بابلاغ الرأي العام بالأسباب التي دفعته لإخراج الوزراء وماذا قاموا بالتقصير ، وبماذا أصابوا من سيبقى مهم ، والاهم بيان أسباب دخول الوزراء الجدد لفريقه الوزاري والكفاءة التي يتمتعون بها حتى تم اختيارهم . 
فأن جانبت التوقعات و الأسماء الدقة والصحة لملامح التعديل ، فانه يقيناً أن حكومة الرزاز ستهوي إلى السقوط الشعبي المحتم ، ولن يكون خياراً امام المواطنين إلى المطالبة ليس من الدوار الرابع فقط بل ستعلو الأصوات من الخامس والسادس والسابع لتطالب بإقالة حكومة بنيت على المنفعة والواسطة والمحسوبية منذ تشكيلها وحتى تعديلها ، خاصة وان رصيد الرزاز انخفض رصيده الشعبي في الآونة الأخيرة بعدما تكشفت الكثير من الأمور والقرارات التي اتخذت دون أن تكون مبنية على المصلحة العامة أو الشفافية أو العدالة .
‫ووفق مصادر مطلعة ، فقد أكدت أن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز مازال يجرى لقاءاته بالمرشحين للدخول بالتعديل ، خاصة وان عدد ممن تم تداول أسماؤهم أكدوا عدم مشاورتهم او لقاؤهم مع الرزاز حتى مساء يوم أمس الأربعاء 
‫ووفق مصادر  فان الرزاز لن يتجه إلى دمج الكثير من الحقائب الوزارية وذلك حفاظاً على عدم تشتيت الوزراء فى أكثر من ملف لأداء مهام عملهم على أكمل وجه ، ولفتت المصادر إلى أن هناك وزراء تأكد خروجهم من الحكومة وبدأوا بالفعل فى جمع متعلقاتهم من الوزارات والاستمرار بشكل مؤقت فى تسيير الأعمال بوزاراتهم لحين حلف الحكومة اليمين الدستورية أمام جلالة الملك والمرجح عصر اليوم .
‫يأتي ذلك فى الوقت الذى ترددت فيه أنباء عن بعض المرشحين للحقائب للوزارية ومنهم الدكتور محمد أبو رمان لحقيبة وزارة الثقافة ، و غازي الزبن لحقيبة وزارة الصحة ، وبسام التلهوني لحقيبة وزارة العدل، وإبراهيم الشحاحدة لحقيبة وزارة الزراعة . وفلاح العموش لحقيبة وزارة الإشغال العامة والإسكان . 


     المشاهدات : 8

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .