المشاهدات : 171 التاريخ : 11-08-2017 12:03:14

ناشطون ومختصون يدعون إلى اعتماد الأعمال التطوعية لخدمة غابات عجلون

ناشطون ومختصون يدعون إلى اعتماد الأعمال التطوعية لخدمة غابات عجلون

عمان1:أكد ناشطون على دور الجهود التطوعية التي تنفذها عدة جهات في سبيل خدمة غابات المحافظة والمجتمع المحلي، والتي تعد ذات تأثير إيجابي ورديف حقيقي لدور الأجهزة الرسمية.
واعتبروا أن هذه الجهود تبرز أهميتها في قطاعات ذات الصلة بحماية الطبيعة والغابات والحفاظ على النظافة والبيئة، ما يتطلب مضاعفتها وتنسيق جهودها.
ويؤكد الناشط البيئي الزميل علي القضاة أهمية العمل التطوعي ودوره في بناء الشخصية وإنكار الذات والذي يعد من أرقى الأعمال التي يقوم بها الإنسان لخدمة مجتمعه، دون انتظار مقابل، مؤكدا أنه يساهم في عملية البناء والتنمية وتقديم العون والمساعدة للآخرين ممن هم بحاجة لها.
وبين أن فوائد العمل التطوعي على المجتمع تتمثل بالمشاركة في عملية التنمية وتغيير السلوكيات والاتجاهات والتقارب والتماسك وتعزيز الروابط الاجتماعية ومساعدة غير القادرين وتوفير الجهد الحكومي، لافتا الى انه لا يمكن لنا ان نفصل العمل التطوعي في دولنا النامية عن التنمية، مشيرا إلى العمل التطوّعي يساعد الفرد على بناء شبكة كبيرة من العلاقات، وتقوية شخصيته، وصقل مهاراته، إلى جانب تعلمه لمهارات جديدة عديدة ومتنوعة.
ويقول منسق هيئة شياب كلنا الأردن في المحافظة بلال الصمادي إن العمل التطوعي يعد الداعم للأفراد ليصبحوا قادرين على بناء مستقبلهم؛ فالعمل التطوّعي وسيلة يمكن من خلالها تمكين الأفراد الذين يملكون عقولاً وقدرة على الإبداع ولكنّهم لا يملكون موارد مالية كافية فضلا عن انه وسيلة من وسائل النهضة في المجتمع وهو رديف للعمل الحكومي وليس بديلا عنه.
ويضيف أن فريق الهيئة يقوم بمبادرات تطوعية عديدة في المحافظة، بحيث يكون بعضها توعويا حول مختلف القضايا المتعلقة بالإنتخابات سواء البلدية أو النيابية، والمساهمة في تنظيم وإنجاح العديد من المناسبات والاحتفالات، وتنظيم حملات تطوعية ومبادرات بمشاركة العشرات من أبناء المحافظة وتتمثل بالمساهمة في صيانة وتجميل مرافق عامة، وتنظيم حملات نظافة شاملة في المدن والمواقع السياحية، لافتا إلى أنه تم في إحدى الحملات وبالتعاون مع جهات أخرى جمع عشرات الأطنان من النفايات من مخلفات المتنزهين وسط الغابات.
وأشاد نائب مدير سياحة عجلون فراس الخطاطبة بجهود عدد كبير من المؤسسات التطوعية في المحافظة والشبابية والمتمثلة بالحفاظ على نظافة المواقع السياحية وتأهيل بعض المتنزهات والممرات السياحية، مؤكدا أن هذه الجهود لا يمكن الإستغناء عنها فهي رديف فاعل لجهود الأجهزة الرسمية والأهلية في هذا المجال.
ويؤكد يحيى المومني من مديرية شباب عجلون أن مختلف البرامج التي تنظمها المديرية من خلال أنديتها ومراكزها الشبابية ومعسكراتها تصب في هذا الاتجاه، سواء كان عن طريق الجانب التوعوي أو تنفيذ الأنشطة الميدانية المتمثلة بأعمال الصيانة الخفيفة للمنشآت الحكومية والساحات العامة والطرق وأعمال الدهان وتنظيف الحدائق وإزالة الأنقاض.
من جهته، أشاد محافظ عجلون فلاح السويلميين بجهود مختلف الهيئات الشبابية والتطوعية في تنفيذ العديد من الأنشطة والبرامج التطوعية، مؤكدا أن هذه الجهود تتركز في الحفاظ على خصوصية المحافظة السياحية والزراعية لحمايتها من جميع أشكال التعدي والإساءة لها.


     المشاهدات : 171

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .