المشاهدات : 206 التاريخ : 07-12-2017 12:09:44

بيان صادر عن حزب الحركة القومية

بيان صادر عن حزب الحركة القومية

بسم الله الرحمن الرحيم

عمان/جبل الحسين- شارع نابلس بنارية رقم 55
تلفون: 5651674 فاكس:5651674
Email:[email protected]


بيان صادر عن حزب الحركة القومية
يدين حزب الحركة القومية خطوات الإدارة الامريكية لإعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل السفارة الامريكية اليها ويعتبر الحزب هذا الإجراء اعتداء امريكي صهيوني غاشم في إطار مخطط تصفية القضية الفلسطينية وان هذا القرارسيأخذ المنطقة الى نفق مظلم ليس في نهايته إلا الازمات المتلاحقة.
إن الإعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني في الذكرى المائة على صدور وعد بلفور يؤكد بشكل قاطع رفض الادارة الأمريكية أي جهود سياسة بتحقيق السلام واستقرار المنطقة في الوقت الذي تدعي وساطتها عالميا من أجل حل عادل للقضية الفلسطينية.
ان الادارة الامريكية التي تسعى لنقل سفارتها الى القدس والإعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال والضغط على الفلسطينيين بالانتقاص من حقهم في فلسطين وقلبها القدس مستغلة حالة التقاتل والتشرذم في البلدان العربية وهذا يستدعي التنبه و الصمود ورفض هذا الابتزاز والتهديد الامريكي للعرب والمسلمين وان بوصلة الأمة العربية والإسلامية دائما هي نحو فلسطين والصراع مع المشروع الصهيو امريكي.
إن حزب الحركة القومية اذ يؤكد حق الشعب العربي الفلسطيني في بناء دولته التاريخية على كامل التراب الفلسطيني من النهر الى البحر وفي القلب منها القدس عاصمة للدولة الفلسطينية فإننا ندعوا الانظمة والشعوب العربية و الإسلامية إضافة الى عشرات الملايين من احرار العالم الداعمين للقضية الفلسطينية الى تحمل مسؤولياتهم تجاه القدس رمز القضية الفلسطينية الذي يسعى المشروع الصهيو امريكي لتصفيتها ووأدها عبر سياسات الرئيس الأمريكي (ترامب) الداعمة للاستمرار في جرائم تهويد المدينة المقدسة وطرد الفلسطينيين منها وإضفاء شرعية الكيان الصهيوني للتوسع في الاستيطان.
ان التطبيع مع الكيان الصهيوني يشكل عامل مساعد يؤسس لانتهاك حقوق الشعب العربي الفلسطيني وعليه نطالب الحكومات العربية بالغاء اتفاقيات العار مع الكيان الصهيوني وسحب الاعتراف بهذا الكيان وان اي رهان على المفاوضات هو رهان خاسر فخيار المقاومة بكل اشكالها هو الخيار الوحيد لدحر الاحتلال وعلى الامة العربية و أحزابها ومنظماتها الشعبية وقواها الحية ان تتصدى الى المشروع الامريكي الذي اعلن عدائه للعرب والمسلمين في تصفية القضية الفلسطينية.
وعلى حكومتنا الاردنية ان تسحب السفير الاردني من دولة الاحتلال وتعمل على تجميد معاهدة وادي عربة تمهيدا لالغاءها.
وندعوا شعبنا الاردني والامة العربية للتحرك الشعبي بهدف رفض واسقاط المخططات الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.

7/12/2017

المكتب السياسي


     المشاهدات : 206

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .