المشاهدات : 190 التاريخ : 14-05-2018 01:00:04

غابة اليوبيل بالكرك .. موقع سياحي طبيعي يفتقر للخدمات

غابة اليوبيل بالكرك .. موقع سياحي طبيعي يفتقر للخدمات

عمان1:تعتبر غابة اليوبيل الواقعة الى الشمال من مدينة الكرك، الغابة والمنطقة الشجرية الوحيدة الموجودة في محافظة الكرك، والتي تشكل الموقع السياحي الطبيعي الاهم بالمحافظة، وتستقطب آلاف الزوار والمتنزهين من داخل وخارج المحافظة طوال العام. 
وتمتد غابة اليوبيل على مساحة تزيد على أربعة آلاف دونم، من الاراضي المزروعة بمختلف انواع الاشجار والمنتشرة على العديد من الجبال والتلال الجميلة المطلة على مناطق وادي الكرك والاغوار الجنوبية.
ورغم اهمية غابة اليوبيل في الحركة السياحية بالمحافظة، الا ان الغابة تعاني من الاهمال وغياب الخدمات المختلفة والضرورية لزوار الموقع.
كما تعاني المنطقة من انتشار الكلاب الضالة، وقيام العديد من اصحاب المواشي برعي مواشيهم في مواقع الغابة المختلفة، ما يجعلها مكانا لتجمع النفايات المختلفة.
ويشكو متنزهون بالكرك من انعدام النظافة في غالبية اماكن ومواقع التنزه وسط  الغابة، مشيرين الى ان هذه المناطق التي تعتبر الوحيدة للتنزه وسط الغابات بالمحافظة، تنعدم فيها النظافة بشكل كبير، بسبب غياب عمال النظافة فيها، وعدم وجود حاويات لتجميع النفايات بعد انتهاء رحلات المتنزهين. 
ويطالبون بتوفير مختلف المرافق الخدمية بمواقع التنزه فيها، لافتين الى غياب المرافق الصحية والمياة ومسارات السير الآمنة وسط الغابة، بالاضافة الى غياب تحديد اماكن خاصة بجلوس المتنزهين.  
ويؤكد اسامة الشمايلة من سكان بلدة الثنية، ان سكان المحافظة الذين يقصدون غابة اليوبيل وهي المنطقة التي توجد فيها الغابات بالمحافظة، يفتقدون للخدمات الضرورية مثل المرافق الصحية الضرورية للمواطنين، بالاضافة الى افتقار المنطقة لطريق مناسب، حيث تنتشر الحفر والمطبات وسط الطريق الضيق الذي يصل الغابة بالمحافظة، علاوة على  انتشار الكلاب الضالة بالمنطقة والتي تشكل خطرا على حياة المتنزهين فيها. 
ويقول احمد الصرايره  من سكان مدينة الكرك، ان موقع غابة اليوبيل يعد احد اهم المواقع السياحية بالكرك، والتي تعتبر مقصدا رئيسيا للسياحة بمحافظة الكرك، مشيرا الى ان هذا الموقع يعاني من ضعف الخدمات وغياب الطريق المناسب للوصول للمنطقة.  
من جهته اكد مدير زراعة محافظة الكرك المهندس مازن الضمور، ان غابة اليوبيل هي احدى المناطق الحرجية بالمحافظة،  وتقع على مساحة 4  آلاف دونم، وتقوم المديرية بفتحها للمتنزهين، لافتا الى توفير المديرية للبنية التحتية اللازمة لخدمة الغابة والمصطافين فيها من ابناء المحافظة، من خلال توفير الاحتياجات الضرورية وخصوصا المياه ومواقع التنزة. 
وبين ان المديرية نفذت عمليات تجهيز للغابة، من حيث توفير حاويات للنفايات وممرات للمشاة لخدمة المواطنين من ابناء المحافظة وخارجها.
واشار مدير سياحة الكرك محمود الصعوب الى ان غابة اليوبيل هي منطقة حرجية ملك لوزارة الزراعة، الا انها من اهم المواقع السياحية الطبيعية بالمحافظة، وهي بحاجة الى توفير الخدمات المختلفة فيها، والتي يحتاجها السياح، مشيرا الى طرحها للاستثمار من قبل مستثمر من القطاع الخاص، لانشاء المرافق المختلفة فيها لتوفير الخدمات للزوار.
واشار مدير اشغال الكرك المهندس حسام الكركي، ان المديرية تنفذ بشكل دائم عمليات صيانة للطريق المؤدي للمنطقة حرصا على سلامة مستخدمي الطريق.  
من جهته اكد رئيس بلدية الكرك ابراهيم الكركي ان البلدية وحرصا منها على خدمة المواطنين، تقوم بشكل دائم بعمليات تنظيف لهذه المنطقة، من خلال حملات نظافة مستمرة فيها، لأنها اصبحت مقصدا للتنزه من قبل المواطنين، رغم عدم تابعيتها للبلدية.


     المشاهدات : 190

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .