المشاهدات : 146 التاريخ : 15-12-2017 10:10:33

أحزاب عراقية تفك ارتباط فصائل وألوية عسكرية وتلحقها بـ الحشد الشعبي

أحزاب عراقية تفك ارتباط فصائل وألوية عسكرية وتلحقها بـ الحشد الشعبي

عمان 1 : أعلنت أحزاب سياسية عراقية فك ارتباط فصائل مسلحة وألوية عسكرية تابعة لها، وإلحاقها بهيئة الحشد الشعبي التي تديرها الحكومة العراقية.
 وكانت مصادرعراقية أكدت (الغد) ان رئيس الوزراء حيدر العبادي طلب من تلك  الاحزاب فك ارتباط الاجنحة العسكرية التابعة لها بعد تحقيق النصر على تنظيم داعش الإرهابي، وإنهاء عسكرة المجتمع العراقي، مؤكدة لهم أن الخطوة الثانية للحكومة العراقية" ستكون حصر الأسلحة بيد الدولة".
 ولليوم الثالث على التوالي تعلن أحزاب سياسية عراقية فك ارتباط الفصائل المسلحة بها  وضمها الى هيئة الحشد الشعبي ، التي تعد هيئة تدار من قبل الحكومة العراقية، فقد اعلن امين عام منظمة بدر هادي العامري، امس،  فك ارتباط جميع الألوية التابعة للمنظمة وقطع علاقتهم الحزبية معها والبقاء ضمن الحشد الشعبي.
وقال العامري في رسالة وجهها، امس، الى  انصاره  "أهيب بكافة الإخوة أمراء هذه الألوية قطع علاقتهم الحزبية ببدر إن وجدت، والبقاء في الحشد الشعبي لأهمية هذا التشكيل المبارك في الدفاع عن ارض هذا الوطن".
واشار العامري الى أن "كل السلاح الذي بأيدي ألويتنا هو سلاح الدولة وليس لدينا إي سلاح خاص بنا، لأننا نؤمن منذ البداية بحصر السلاح بيد الدولة، كما ونوصي كافة الإخوة أمراء التشكيلات بإخلاء المدن من كافة المظاهر المسلحة والتقيد بذلك".
كما قال العامري "أوصي إخوتي أمراء التشكيلات أن يكونوا مثالا رائعا في الضبط والانضباط والتقيد بكل الأوامر الصادرة من المراجع العسكرية وان يكونوا في أتم الاستعداد لأي واجب يتطلبه العراق".
وقال العامري أيضا إن "رسالتنا للدواعش ولكل المتآمرين على العراق لا يتبادر لأذهانكم إنكم غائبون عن أعيننا فكما عدنا بين ليلة وضحاها وأعدناكم إلى جحوركم فإننا بالمرصاد لكل من يحاول أن يفكر المساس بأمن البلاد ، "وإن عدتم عدنا وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا" على حد قوله.
يذكر أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وجه في وقت سابق، سرايا السلام الى تسليم سلاح الدولة للدولة، فيما اعلن  قائد عصائب اهل الحق قيس الخزعلي، امس الاول الاربعاء فك ارتباط  الاولوية العسكرية بالعصائب وضمها الى هيئة الحشد.
من جهته أخرى اعلن تيار (رساليون) فك ارتباط اللواء ( 31 رساليون) به وضمه الى هيئة الحشد الشعبي.
وقال رئيس التيار النائب عدنان الشحماني، امس، "بعد تحقق النصر للعراق وتم القضاء على عصابات داعش الارهابية فإننا نجد ان الوقت قد حان لفك ارتباط التيار الرسالي كحزب سياسي بلواء 31 رساليون".
وتابع الشحماني "بما اننا لا نملك سلاحا خاصا بنا ولا نملك مكتبا عسكريا في محافظات العراق كافة، لا قبل تشكيل الكتائب ولا خلال خوضها معارك الدفاع عن العراق، لذلك فإن السلاح الذي تسلمناه من هيئة الحشد الشعبي وفق مستندات التسليم والاستلام الرسمية هو ضمن تشكيلات لواء (31 رساليون) التابع للهيئة".
وأوضح أن "القيادات من ابناء التيار الرسالي سيسلمون اماكنهم لإخوانهم من المتطوعين في الكتائب الذين يرغبون بالبقاء ضمن هيئة الحشد الشعبي"، مردفا انه "سيتم إكمال كل تلك الترتيبات خلال شهر واحد ابتداء من ساعة صدور هذا البيان".


     المشاهدات : 146

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

ko cuce - sac bakim