المشاهدات : 128 التاريخ : 12-01-2018 10:08:10

(التحالف): ميناء الحديدة اليمني أصبح منطلقا لهجمات الحوثيين

(التحالف): ميناء الحديدة اليمني أصبح منطلقا لهجمات الحوثيين

عمان 1 : اعتبر التحالف العسكري في اليمن بقيادة المملكة السعودية أن ميناء الحديدة، المنفذ الرئيسي لوصول المساعدات الانسانية الى البلد الفقير، تحول إلى "نقطة انطلاق" لعمليات المتمردين الحوثيين.
وجاء تحذير التحالف بعدما هدد المتمردون الشيعة الذي يسيطرون على الميناء باستهداف الملاحة في البحر الاحمر ما لم يتم رفع الحصار الذي يفرضه التحالف العسكري على منافذ البلد الغارق في نزاع مسلح.
وقال المتحدث باسم التحالف العقيد ركن طيار تركي المالكي في مؤتمر صحافي في الرياض مساء أول من أمس ان "جماعة الحوثي الإرهابية تدرب منسوبيها على مهاجمة السفن ومدمرات وحاملة الطائرات، وعلى استهداف حركة الملاحة البحرية".
وأضاف ان ميناء الحديدة "بات منطلقا للأعمال الإرهابية التي تهدد حركة الملاحة"، مجددا مطالبة التحالف للامم المتحدة باستلام ميناء الحديدة والاشراف عليه بعد اخراج المتمردين منه.
ويشهد اليمن نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين الذين تتهمهم الرياض والحكومة المعترف بها دوليا بتلقي الدعم من ايران، في أيلول (سبتمبر) 2014.
وشهد النزاع اليمني تصعيدا اضافيا في الرابع من كانون الأول (ديسمبر) عندما قُتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح بأيدي الحوثيين بعد أيام من انهيار التحالف معهم ما أدى الى اندلاع مواجهات دامية في صنعاء. كما اطلقت القوات الحكومية اثر ذلك حملة عسكرية عند الشريط الساحلي المطل على البحر الاحمر غربا.
وتمكنت هذه القوات من السيطرة على مدينة الخوخة الواقعة بين المخا، المدينة الاستراتيجية المطلة على البحر الأحمر والخاضعة لسيطرة القوات الحكومية، والحُديدة الخاضعة لسيطرة المتمردين.
وتحاول القوات الحكومية منذ سيطرتها على الخوخة التقدم نحو الحديدة على بعد نحو 100 كلم.
والاثنين الماضي قال صالح الصماد رئيس "المجلس السياسي"، أعلى سلطة سياسية لدى المتمردين، أنه "في حال استمرار العدوان في تصعيده باتجاه الحديدة سيتم الدخول في خيارات استراتيجية... منها خيارات قطع البحر الأحمر والملاحة الدولية".
وينشر التحالف العربي سفنا حربية في البحر الاحمر قبالة السواحل اليمنية. وبعد اطلاق الحوثيين صاروخا بالستيا في الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر) تم اعتراضه فوق مطار الرياض، شدد التحالف لثلاثة اسابيع الحصار عبر إغلاق كل المنافذ اليمنية الجوية والبحرية والبرية.
وأدى الحصار الى نقص حاد في المواد الغذائية وعرقل وصول المساعدات الانسانية الى البلاد، بحسب ما اعلنت منظمات اغاثة دولية.
وقتل 14 يمنيا في غارات نسبت الى طائرات تابعة للتحالف العسكري وأصابت سوقا شعبيا ومنزلا في شمال اليمن، حسبما افاد شهود امس.
وقال سكان في صعدة، معقل المتمردين الحوثيين في شمال البلد الفقير، ان 12 شخصا قتلوا في الغارات التي أصابت السوق الشعبي بينما قتل شخصان آخران في المنزل.
وأعطت وكالة الانباء "سبأ" المتحدثة باسم المتمردين الشيعة الحصيلة ذاتها للضربتين.
وتشهد أفقر.
وتسبب النزاع في اليمن بمقتل نحو تسعة الاف شخص واصابات عشرات آلاف آخرين.
وسبق ان اتهم التحالف بالتسبب بمقل مدنيين في غارات أصابات أسواقا ومدارس ومنازل مواطنين. وأعلنت الامم المتحدة ان 68 مدنيا قتلوا يوم 26 كانون الأول (ديسمبر) في غارتين أصابتا سوقا شعبيا ومزرعة في تعز في جنوب غرب اليمن وفي مديرية التحيتا في محافظة الحديدة. - (ا ف ب)


     المشاهدات : 128

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

ko cuce - sac bakim