المشاهدات : 212 التاريخ : 19-04-2018 02:32:44

التحقيق مع متّهمين بمحاولة إغتيال رئيس أركان الجيش الليبي

التحقيق مع متّهمين بمحاولة إغتيال رئيس أركان الجيش الليبي

عمان1:أعلنت وزارة الداخلية في "الحكومة المؤقتة" شرقي ليبيا الأربعاء، القبض على مشتبه بهم في محاولة اغتيال الفريق عبد الرزاق الناظوري، رئيس أركان القوات المدعومة من مجلس النواب التي يقودها خليفة حفتر.

وأعلنت القيادة العامة للجيش الليبي الاربعاء نجاة الناظوري الحاكم العسكري من محاولة اغتيال في تفجير سيارة مفخخة، بالتزامن مع مرور موكبه في منطقة سيدي خليفة بضواحي مدينة بنغازي .

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن الأجهزة الأمنية "ألقت القبض على مشتبه بهم " (دون تحديد عددهم أو انتماءاتهم.(

وأضافت أنها ستعلن هوياتهم "حال انتهاء التحقيقات وتثبيت الاتهام عليهم أو تبرئتهم".

وأشارت إلى أن الحادث "أسفر عن مقتل الشاب عبد الله إبراهيم أحمد، وهو سوري الجنسية، تزامن مروره بمكان الانفجار (..) إضافة إلى إصابة فرج سالم العبدلي (شرطي)، وعدي خالد الورفلي، وأحمد عكاشة صالح سوداني الجنسية .

وأعلنت الغرفة الأمنية المركزية في بنغازي بقيادة الناظوري حالة الطوارئ والتأهب القصوي في المدينة، ودعت في منشور كافة الوحدات الأمنية والعسكرية إلى عدم مغادرة مقرات عملها.

من جانبه، قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، في بيان: "ندين بشدة وبأقصى العبارات، التفجير الإرهابي الجبان الذي تعرض له موكب الفريق عبد الرزاق الناظوري".

ودعا السراج كل الليبيين إلى "الوقوف صفا واحدا في مواجهة هذه الأعمال الإجرامية التي تستهدف أمن واستقرار البلاد".

كما دان المتحدث باسم مجلس النواب عبد الله بليحق، في تصريح صحفي نشره موقع المجلس، التفجير الذي استهدف موكب الناظوري، ووصفه بـ "الإرهابي الجبان".

اعتبر الناظوري الاربعاء أن محاولة اغتياله تهدف إلى ثنيهم "عن مكافحة الإرهاب في مدينة درنة شرق البلاد .

وأوضح بحسب التصريح المصور، أن محاولة اغتياله تهدف إلى إظهار أن قيادة قوات حفتر "مفككة"، وأن هناك "خلافات" بين قادتها.

ونفى وجود مثل هذه الخلافات (حول من يخلف حفتر على رأس قواته)، قائلا إن "ذلك عكس الحقيقة"، متوقعا عودة حفتر إلى البلاد الخميس أو الجمعة.

يشار الى أن عبد الرزاق الناظوري هو الحاكم العسكري بالقيادة العامة للجيش الوطني الليبي وهو أحد أهم معاوني المشير خليفة حفتر.

وزعمت تقارير إخبارية عقب تنقّل قائد الجيش الليبي خليفة حفتر لباريس لتلقي العلاج أنه تم تكليف رئيس الأركان العامة الليبية أو ما يعرف بالحاكم العسكري عبد الرزاق الناظوري خليفة له في منصبه.

ونفى الناظوري، أنباء صدور أي قرار بتكليفه بمهام القائد العام للقوات المسلحة خلفا لخليفة حفتر، قائد القوات المدعومة من مجلس النواب في مدينة طبرق.

وجاء دحض ما ورد بالتقارير الإخبارية في بيان نشره مالك الشريف، مدير المكتب الإعلامي للحاكم العسكري في مدينة المرج (شرق)، بعد تداول أنباء عن تولي "الناظوري" مهام حفتر، عقب نقل الأخير للعلاج في فرنسا.

وذكر البيان أن "رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة ينفي الأنباء المتداولة حول صدور قرار بتكليفه بمهام القائد العام للقوات المسلحة".

وتأتي محاولة الاغتيال بعد أن توجه حفتر لتلقي العلاج في باريس الاسبوع الماضي عقب شعوره بتوعك خلال زيارة الى الخارج.

ومازالت ليبيا تتخبّط في ازمة سياسية غير مسبوقة في ظل انعدام الامن بشكل مزمن.


     المشاهدات : 212

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .