المشاهدات : 156 التاريخ : 18-07-2018 10:05:55

شهيد فلسطيني.. والاحتلال يستولي على 120 دونما من أراضي بيت لحم

شهيد فلسطيني.. والاحتلال يستولي على 120 دونما من أراضي بيت لحم

عمان 1 : استشهد شاب فلسطيني، أمس، متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، أثناء مشاركته في "مسيرات العودة"، بينما اندلعت المواجهات العنيفة مع قوات الاحتلال في مختلف أنحاء الأراضي المحتلة، مما أسفر عن وقوع الإصابات والاعتقالات بين صفوف المواطنين الفلسطينيين.
يأتي ذلك على وقع استيلاء قوات الاحتلال على 120 دونماً من أراضي بلدة الخضر، جنوب بيت لحم، لأغراض الاستيطان، مما يؤدي إلى تشريد أصحابها الفلسطينيين خارج أراضيهم.
من جانبها، قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن "الشاب ساري الشوبكي (20 عاماً)، من سكان حي الدرج شرق غزة، استشهد بالأمس متأثراً بجروح أصيب بها برصاص قوات الاحتلال، أثناء مشاركته في "مسيرات العودة"، شرق مدينة غزة، قبل عدة أيام".
وقال الناطق باسم الوزارة في غزة، أشرف القدرة، في تصريح أمس، إن "الشاب الشوبكي كان يعالج في مشفى مار يوسف في القدس المحتلة؛ حيث فارق الحياة هناك".
وباستشهاد الشوبكي؛ ترتفع حصيلة جرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، إلى 150 شهيداً فلسطينياً، منذ انطلاق "مسيرات العودة" في قطاع غزة، بتاريخ 30 آذار (مارس) الماضي، من بينهم 8 شهداء اُحتجزت جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزرة الصحة، وإصابة 16300 آخرين، بينهم 380 في حالة الخطر الشديد.
وفي الأثناء؛ اندلعت المواجهات العنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال عند اقتحامها لمنطقة أبوشخيدم، شمال غرب رام الله، وشارع القدس، جنوب المدينة، حيث داهمت المنازل في القرية وقامت بتفتيشها وتخريب محتوياتها، والاعتداء على مواطنيها.
كما اندلعت المواجهات في بلدة بيرزيت المجاورة، أثناء انسحاب قوات الاحتلال من أبو شخيدم، فيما شنت حملة واسعة من المداهمات والاعتقالات في بيت أمر، شمال الخليل.
واقتحمت قوات الاحتلال قرية الزاوية، قرب سلفيت، وداهمت منازل المواطنين وقامت بتفتيشها وتخريب محتوياتها، كما اقتحمت أحياء مختلفة من مدينتي نابلس وبيت لحم.
وشنت قوات الاحتلال حملة واسعة من الاعتقالات والمداهمات في مناطق مختلفة من الضفة الغربية. المحتلة.
وأمعنت قوات الاحتلال في عدوانها عبر اجتياحها لمسافة محدودة في منطقة السياج الحدودي مع فلسطين المحتلة عام 1948، عند شرق بلدة القرارة، شمال شرق مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة، حيث شرعت في أعمال تمشيط وتجريف في الأراضي الزراعية القريبة منه.
من جانبها، دانت الحكومة الفلسطينية "التصعيد الإسرائيلي والتهديدات بشن عدوان على قطاع غزة"، مطالبة "بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني من جرائم الاحتلال".
وقالت، خلال جلستها ألأسبوعية أمس في رام الله برئاسة رئيس الوزراء رامي الحمدلله، إن "التصعيد العسكري الإسرائيلي الخطير يستوجب تدخل المجتمع الدولي للجم سلطات الاحتلال ومنعها من شن عدوان جديد على قطاع غزة".
ودعت إلى "الاستجابة لطلب الرئيس محمود عباس بتوفير الحماية الدولية لأبناء الشعب الفلسطيني بشكل فوري وعاجل، والتدخل لوقف العدوان الإسرائيلي المتواصل، وإلزام سلطات الاحتلال بالامتثال لقواعد القانون الدولي والإنساني وقرارات الشرعية الدولية".
واستهجنت الحكومة الفلسطينية "حالة الصمت الدولي تجاه الانتهاك الصارخ للقانون الدولي والإنساني، والجرائم والممارسات العنصرية التي تقترفها سلطات الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل"، الأمر الذي يزيدها "تعنتاً وصلفاً".


     المشاهدات : 156

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .