المشاهدات : 157 التاريخ : 23-07-2018 11:06:11

دعوات أممية لفتح المعابر بغزة

دعوات أممية لفتح المعابر بغزة

عمان 1 : أعلن وزير الحرب الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان أمس أن إسرائيل ستعيد غدا الثلاثاء فتح معبر كرم أبو سالم الرئيسي للبضائع مع قطاع غزة بعد إغلاقه في التاسع من تموز/يوليو، شرط أن يسود هدوء تام حتى ذلك الحين.
في المقابل حذر مسؤولون من الامم المتحدة بان القطاع يواجه نقصا خطيرا في الوقود يؤثر على عمل المستشفيات ومرافق المياه والنظافة الصحية، داعين الى رفع القيود عن القطاع.
وصرح ليبرمان عند المعبر "اذا استمر اليوم وغدا الوضع الذي ساد (السبت)، فسنسمح الثلاثاء(غدا) بأن يستأنف معبر كرم ابو سالم نشاطه الطبيعي كما ستعود مناطق الصيد الى نفس المسافات السابقة".
إلا أنه أكد أن "المفتاح الاساسي لكل ذلك هو الهدوء: لا بالونات حارقة ولا مواجهات بالقرب من السياج (الحدودي) ولا صواريخ ولا اطلاق نار".
وتقول السلطات الاسرائيلية ان البالونات الحارقة تسببت في مئات الحرائق منذ نيسان/ابريل.
وتأتي تصريحات ليبرمان بعد التوصل الجمعة الماضي الى اتفاق تهدئة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية بعد تصعيد عسكري خطير شهده القطاع المحاصر.
وسجل التصعيد بعد اشهر من التوتر الذي اثار مخاوف من اندلاع حرب رابعة بين حركة حماس التي تسيطر على القطاع واسرائيل، بعد الحرب الثالثة في 2008.
وأعقبت التهدئة موجة من الغارات الاسرائيلية الدموية على قطاع غزة إثر مقتل جندي اسرائيلي قرب الحدود.
ويسود هدوء نسبي على الحدود مع غزة منذ وقف اطلاق النار.
في التاسع من تموز/يوليو اعلنت اسرائيل اغلاق معبر كرم ابو سالم الذي تمر منه معظم السلع الى القطاع المحاصر ردا على البالونات الحارقة وغيرها من الحوادث على طول الحدود.
وفي 17 تموز/يوليو شددت اسرائيل القيود ومنعت وصول الوقود الى القطاع وخفضت منطقة الصيد التي تفرضها على غزة من 6 الى ثلاثة اميال بحرية.
وبقي المعبر مفتوحا لإدخال الطعام والأدوية فقط في حالات محددة يتم النظر في كل منها على حدة.
وصرح منسق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة للأراضي الفلسطينية جامي ماكغولدريك امس ان "امدادات الوقود الطارئة التي تزود بها الامم المتحدة المرافق الحساسة في غزة تنفد بسرعة".
ودعا اسرائيل الى رفع القيود المفروضة على واردات الوقود الى القطاع محذرا من ان المستشفيات قد تُجبر قريبا على اغلاق ابوابها بينما ستنفد الامدادات الطارئة في مطلع اب/اغسطس.
وقال في بيان انه "نظراً لانقطاع الكهرباء نحو 20 ساعة في اليوم، وفي حال لم يأت الوقود فورا، فإن حياة الناس في خطر وخاصة المرضى الذين يعانون من حالات حرجة مثل مرضى القلب والكلى والمواليد الجدد في الرعاية المركزة".
وتعاني غزة من نقص حاد في الكهرباء وتعتمد على المولدات في العديد من الحالات.
واندلعت احتجاجات حاشدة ودارت مواجهات على الحدود بين غزة واسرائيل في 30 اذار/مارس وتواصلت على مستويات مختلفة منذ ذلك الحين.
واستشهد 149 فلسطينيا على الاقل بنيران اسرائيلية منذ 30 اذار/مارس بينما قتل جندي اسرائيلي الجمعة ليكون اول جندي يقتل في تلك المواجهات.-(ا ف ب)


     المشاهدات : 157

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .