المشاهدات : 350 التاريخ : 17-06-2012 01:08:02

الصدر: المالكي 'نصف صدام'

الصدر: المالكي 'نصف صدام'

عمان1:أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الأحد عن رفضه لترشيح رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لولاية ثالثة، واصفا اياه بنصف صدام.

وقال الصدر ردا على سؤال لأحد أتباعه "نعم نحن لا نريد ان يرشح مرة ثالثة لعدة أسباب وهي ألا يكون نصف صدام (الرئيس العراقي الراحل) مدةً فأرجو منه ان يحفظ هيبته وان يعطي الفرصة لأبناء العراق كما أراد هو، كذلك وألا تكون الديمقراطية باباً للتسلط مستقبلاً، وانه سعى لخدمة العراق وكفى، وانه ان أراد الترشيح فبعد حين وليس على التوالي".

وأضاف ان "دعوة التيار الصدري لمغادرة (التحالف الوطني) تفتيت لوحدة التحالف الشيعي فهل هم أيضاً ضد الشيعة؟".

وتأتي تصريحات الصدر في خضم أزمة سياسية حادة يعيشها العراق بسبب إصرار 3 كتل سياسية رئيسية هي التيار الصدري والقائمة العراقية والتحالف الكردستاني على سحب الثقة من المالكي كرد على ما وصف بتفرده وتهميشه للآخرين ورفضه تنفيذ اتفاقات أربيل.

وكان قادة الكتل السياسية الثلاث عقدوا في أربيل والنجف اجتماعين مهمين اتفقوا خلالهما على الطلب من رئيس الجمهورية جلال الطالباني الطلب من مجلس النواب سحب الثقة من المالكي غير ان هذه الجهود منيت بانتكاسة بعدما رفض الطالباني طلب سحب الثقة من المالكي بحجة ان عدد الموقعين على سحب الثقة بلغ 160 صوتا فقط وهو أقل من العدد المطلوب البالغ 163 "نصف عدد أعضاء البرلمان زائد واحد".

وكانت مصادر مقربة من الحكومة افادت ان الصدر غيّر موقفه ازاء مشروع سحب الثقة عن المالكي، وان الأزمة السياسية بالبلاد في طريقها الى الحل، بينما نفى مقربون من الصدر هذه التصريحات مؤكدين ثبات الأخير على موقفه من هذه القضية.

الى ذلك أعلنت القائمة العراقية التي يتزعمها أياد علاوي عزمها على مقاضاة رئيس الوزراء نوري المالكي لوصفه في حديث متلفز النواب الموقعين على طلب سحب الثقة منه بـ"المتآمرين".

واعتبرت القائمة في بيان صادرعن المتحدث باسمها حيدر الملا ان هذا الوصف يعد جنحة يحاسب عليها قانون العقوبات العراقي تندرج تحت تهمة "التشهير"، مشيراً الى أنه يدل على "ثقافة لا تؤمن بالدستور وجوهر العملية الديمقراطية".

وقال البيان ان "اتهام المالكي للموقعين على سحب الثقة منه بالمتآمرين عبر وسائل الإعلام يعد جنحة يحاسب عليها قانون العقوبات العراقي".

وأكد على أن هذه "الاتهامات لا تزيد الموقعين على طلب سحب الثقة إلا إصراراً وعزماً" على متبعة ما بدأوه.

وكان المالكي وصف في مقابلة مع قناة "الميادين" الفضائية التي تبث من بيروت الموقعين على طلب سحب الثقة منه بالمتآمرين نافيا عن نفسه تهمة الدكتاتورية.

وسبق وان إعتبر زعيم التيارالصدري مقتدى الصدر مشروع سحب الثقة من رئيس الوزراء نوري المالكي بانه "عراقي إلهي"، مؤكدا أنه بعيد عن الأجندات الخارجية، داعيا اتباعه إلى عدم التأثر بما تروجه بعض وسائل الإعلام القريبة من الحكومة.

وقال الصدرفي رده على سؤال لاحد أتباعه بشأن اتهامات نقلتها وسائل إعلام تابعة لائتلاف دولة القانون والتي اعتبرت مشروع سحب الثقة عن المالكي خارجي، إن "المشاريع تعددت فبعضها شرقية وبعضها غربية وبعضها مجهولة.. أما مشروعنا فعراقي إلهي".

وخاطب الصدرأتباعه قائلا "اثبتوا ولا تزلوا".


     المشاهدات : 350

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .