المشاهدات : 139 التاريخ : 11-08-2017 03:30:16

ترامب يلوح بإجراءات قوية ضد ايران لانتهاكها الاتفاق النووي

ترامب يلوح بإجراءات قوية ضد ايران لانتهاكها الاتفاق النووي

عمان1:إعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس أنّ إيران لا تحترم "روح" الاتفاق النووي الموقع في العام 2015، مبدياً قناعته مجدّداً بأنّ الأمر يتعلّق بـ"اتفاق رهيب".

وأضاف ترامب "شخصيا، لا أعتقد أنهم يمتثلون للاتفاق، لكن لدينا وقت، سنرى"، ملوحا باتخاذ "اجراءات قوية جدا" ضد ايران اذا لم تمتثل للاتفاق.

وتم توقيع هذا الاتفاق في 14 تموز/يوليو 2015 بين طهران والقوى العظمى (الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا والمانيا).

ويهدف هذا الاتفاق الى ضمان الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني، في مقابل رفع جزئي للعقوبات الدولية على إيران.

وقلل رئيس الوكالة الايرانية للطاقة الذرية علي اكبر صالحي في وقت سابق من الانتقادات الاميركية منذ بدء عهد الرئيس دونالد ترامب للاتفاق النووي، مؤكدا ان الاتفاق سيستمر حتى وان انسحبت واشنطن منه.

وقال صالحي "لا أستطيع أن أقول حتماً، لكن أتصوّر أنه من الصعب أن يخرق أحد هذه الإتّفاقية، لأنها مبنية على بنيان مرصوص".

واضاف، "لا أتصوّر انه سوف نشاهد اختراق قوي في هذه الإتّفاقية، ربّما، نستمع الى بعض الأمور، لا أقول تهديدات بل كلمات غير مدروسة، وربّما هذه الكلمات تُطلَق من أجل بعض الأمور الداخلية في الولايات المتّحدة".

يسود توتر شديد في العلاقات بين طهران وواشنطن منذ وصول ترامب الى سدة الرئاسة، خصوصا انه لم يكف عن توجيه الانتقادات اللاذعة للاتفاق النووي الذي جرى التوصل اليه في ظل حكم سلفه باراك اوباما.

وبرغم عدم اتخاذ ترامب أي اجراءات لتنفيذ وعده الانتخابي بالغاء الاتفاق، اعلنت ادارته الشهر الماضي حزمة جديدة من العقوبات التي تستهدف الحرس الثوري الايراني وبرنامج طهران للصواريخ البالستية.

واعتبرت طهران العقوبات الاميركية الجديدة "انتهاكا" للاتفاق كونها تشكل عائقا امام قدرتها على تطبيع علاقاتها الاقتصادية مع بقية العالم والافادة من الاستثمارات الاجنبية.

وخلال ادائه اليمين الدستورية لبدء ولايته الثانية في الخامس من الشهر الحالي، حذر الرئيس الايراني حسن روحاني الولايات المتحدة من ان بلاده سترد في الشكل "المناسب" على اي انتهاك للاتفاق النووي.

وسمح توقيع الاتفاق النووي مع الدول الكبرى بعودة الشركات الدولية الكبرى إلى إيران، ولا سيما مع الاتفاق الموقع مؤخرا مع شركة توتال النفطية الفرنسية ومؤسسة البترول الوطنية الصينية (سي إن بي سي) لتطوير حقل للغاز.


     المشاهدات : 139

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .