المشاهدات : 137 التاريخ : 14-01-2018 02:06:01

الحملة على الفساد تمتد خارج السعودية

الحملة على الفساد تمتد خارج السعودية

عمان1: قال الشيخ سعود المعجب النائب العام السعودي إنه سيسعى لتسلم مشتبه بأنهم متورطون في جرائم فساد يعيشون خارج السعودية في إطار حملة مستمرة بدأت قبل شهرين وأسقطت بالفعل أمراء ورجال أعمال كبارا.

وقال المعجب في مقابلة نشرتها مجلة الرجل في عددها الاخير "بالنسبة للمتهمين الفارين خارج البلاد، يتم جمع الأدلة والقرائن فيما نسب إليهم وستصدر بحقهم مذكرة اتهام مستوفية لجميع المتطلبات. سيتم توجيهها للجهة النظيرة في البلد المراد استرداد الشخص منه".

ولم يتضح عدد الأشخاص الذين سيجري طلب تسلمهم أو الدول الموجودين فيها.

واحتجزت قوات الأمن السعودية عشرات من الامراء والساسة ورجال الأعمال وأودعتهم في فندق ريتز كارلتون الفاخر بالرياض بناء على أوامر من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ويتفاوض مسؤولون سعوديون على التوصل إلى تسويات مع المحتجزين ويقولون إن هدفهم إعادة نحو 100 مليار دولار إلى خزانة الدولة.

وقال المعجب الشهر الماضي إن معظم الموقوفين وافقوا على إجراء تسويات لتفادي توجيه النيابة العامة اتهامات إليهم وإن الباقين منهم سيظلون محتجزين لعدة شهور أخرى.

وأضاف المعجب لمجلة الرجل "الذين أثبتت التحقيقات تلبسهم في قضايا الفساد سيخضعون لمحاكمة عادلة وفقا للأنظمة المرعية. بإمكانهم توكيل محامين للدفاع عنهم في مرحلتي التحقيق والمحاكمة".

وقبل اسبوع، أعلن النائب العام في السعودية السبت إن السلطات اعتقلت 11 أميرا سعوديا بعد أن تجمهروا في قصر الحكم في الرياض، اعتراضا على مرسوم ملكي نص على إيقاف سداد الكهرباء والمياه عن الأمراء.

وبدأت السعودية تطبيق سلسلة من تدابير التقشف خلال السنتين الأخيرتين لزيادة العائدات وخفض الانفاق، بينما ادى تدهور اسعار النفط في العالم الى زيادة العجز في الموازنة.

وربطت دعوة المملكة الى تنويع اقتصادها الذي يعتمد بشكل شبه كلي على النفط، بتوقيف أكثر من 200 أمير في تشرين الثاني/نوفمبر في حملة مكافحة الفساد التي أتت في اطار تعزيز سلطات ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان في المملكة.

وأعلنت السعودية زيادة رواتب وامتيازات اجتماعية للمواطنين بهدف التخفيف من اعباء الاصلاحات الاقتصادية ومنها فرض ضريبة للمرة الاولى بعد تراجع اسعار النفط.

شركة ابن لادن تنفي استحواذ الدولة على أصولها

نفت شركة بن لادن السعودية للبناء السبت انتقالها الى ملكية الدولة بعد توقيف رئيسها في اطار حملة مكافحة الفساد في المملكة، لكنها اشارت الى ان بعض شركائها قد يتنازلون عن حصص فيها للحكومة.

وبعدما اجبرت على تسريح عشرات الالاف من موظفيها العام 2016 بسبب صعوبات مالية، اكدت الشركة انها في طور "اعادة الهيكلة".

وتحدثت وسائل اعلام عدة هذا الاسبوع عن استحواذ الدولة على المجموعة بعد توقيف رئيسها بكر بن لادن.

وقالت الشركة في بيان انها "مستمرة كشركة خاصة يملكها شركاؤها، ومستمرة في أعمالها مع الحكومة والتي تشكل أغلب أعمالها".

لكنها اضافت انه "حسب المعلومات المتوفرة لإدارة الشركة فإن بعض الشركاء قد يتنازلون عن حصص في الشركة لصالح الحكومة مقابل استحقاقات قائمة".

وبكر بن لادن هو واحد من الموقوفين. ومجموعة بن لادن شركة عائلية أسسها في 1931 محمد عوض بن لادن والد أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة السابق. وقد فرضت نفسها كشركة عملاقة في مجال البناء وقامت خصوصا بتوسعات في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وقد واجهت في السنوات الاخيرة صعوبات مالية بعد انهيار اسعار النفط واضطرت لتسريح نحو 77 الف موظف اجنبي في 2016.

واكدت الشركة السبت انها "تعمل حالياً على إستكمال تطوير حوكمتها وفريقها التنفيذي بما يحقق الوفاء بالتزاماتها تجاه الجميع"، لافتة الى أن "المجموعة عملت خلال السنتين الماضيتين على إعادة هيكلة الشركة وفصل الملكية عن الإدارة وفق أفضل ممارسات الحوكمة إستجابة للنمو الذي شهدته المجموعة".

واوضحت انها "مستمرة في أعمالها مع الحكومة والتي تشكل اغلب أعمالها، بما في ذلك الأعمال في مشاريع الحرمين الشريفين والتي بدأ بعضها من اشهر عدة".


     المشاهدات : 137

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

ko cuce - sac bakim