المشاهدات : 211 التاريخ : 21-01-2018 02:45:26

نائب عنان : إنها معركة كسر عظام.. وسيحصل تزوير

نائب عنان : إنها معركة كسر عظام.. وسيحصل تزوير

عمان1:أكد الدكتور حازم حسني، المتحدث باسم حملة مرشح الانتخابات المصرية للرئاسية الفريق سامي عنان، ونائبه لشؤون التمكين السياسي، أن ترشح الأخير أمام رئيس النظام الحالي، عبد الفتاح السيسي، فرصة حقيقية لإنقاذ مصر والشعب المصري، مؤكدا أنه قادر على كسب أصوات المصريين في الانتخابات، إذا لم تزور الانتخابات ولم يضيقوا على الحملة والناخبين.

وفي حوار صحفي  نفى حسني أن يكون ترشح عنان شرفيا، وأكد أنها محاولة جادة وحقيقية للفوز برئاسة الجمهورية.

واستهجن حملات التشويه التي يشنها الإعلام المصري الموالي للسيسي على عنان، مشيرا إلى أنها تهدف إلى الوقيعة بين أعضاء فريق الحملة، نافيا أن تكون حملة عنان مع جماعة الإخوان المسلمين.

وأعلن رئيس أركان الجيش المصري السابق، الفريق سامي عنان، تقديم أوراق ترشحه لمنصب رئيس الجمهورية "لإنقاذ الدولة المصرية"، وذلك في مقطع مصور نشره في صفحته على "فيسبوك" الجمعة الماضي.

وفي كلمته أعلن عنان تكوين "نواة مدنية لمنظومة الرئاسة تتكون من الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، المستشار هشام جنينة، نائبا لشؤون حقوق الإنسان وتعزيز الشفافية وتفعيل الدستور، والأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، حازم حسني، نائبا لشؤون الثورة المعرفية والتمكين السياسي والاقتصادي، ومتحدثا باسمه".

ويعمل حازم حسني المولود عام 1951 أستاذا للعلوم السياسية بكلية السياسة والاقتصاد في جامعة القاهرة، ويتهمه إعلام النظام الحالي بالانتقاد الدائم لرئيس النظام عبد الفتاح السيسي.

واعتبرته بعض الأذرع الإعلامية للنظام بأن هواه "إخواني"، رغم هجومه على الإخوان واقتناعه بأن وصولهم إلى سدة الحكم في مصر كان خطأ منذ البداية وتقصيرا من المجلس العسكري.

 قال حسني في مداخلة على قناة "الحدث اليوم"، ردا على ما وصفه المذيع بـ"دعم بعض الصفحات التابعة لجماعة الإخوان للمرشح المحتمل"، إن "هناك مواقع إسرائيلية تؤيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، فهل هذا يشينه؟".

وتابع: "في ناس كتيرة جدا لم ترتكب أي جرم، ولم تقدم للمحاكمات، دول من حقهم أن يؤيدوا" سامي عنان.

ولا يعارض حسني مجيء رئيس من خلفية عسكرية للحكم، بل ويرى أن أي رئيس مصري قادم، ولو كان مدنيا، يجب أن يكون منفتحا على المؤسسة العسكرية لاحتواء مخاوف الجيش.


     المشاهدات : 211

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .