المشاهدات : 202 التاريخ : 16-05-2018 04:29:30

بوتفليقة يظهر مجددا وسط تفجر النقاش حول الولاية الرئاسية الخامسة

بوتفليقة يظهر مجددا وسط تفجر النقاش حول الولاية الرئاسية الخامسة

عمان1:سجل الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ثاني ظهور إعلامي له، في ظرف شهر ونصف تقريبا بعد أشهر من الغياب عن الواجهة، وقام اليوم الثلاثاء, بجولة في الجزائر العاصمة بمنطقة تيقصراين التابعة لبلدية بئر خادم, أين أشرف على تدشين المقر  الجديد ” للزاوية البلقادية واستقبل فيها مشايخ وكبار العلماء, وظهر يرتل آيات من القرآن الكريم برفقتهم.

وقام الرئيس الجزائري, عبد العزيز بوتفليقة مباشرة بعدها بجولة تفقدية إلى جامع الجزائر الأعظم الواقع ببلدية المحمدية, ومن المنتظر أن يتم تسليه معنهايةهذهالسنةيتربععلىمساحةتقدربأكثرمن 27 هكتاراويتضمنقاعةللصلاةبمساحة 20 ألفمترمربعوباحةومنارةبطول 267 مبالإضافةالىمكتبةومركزثقافيودارالقرآن, ويعتبرهذاالصرحالذييرتقباستلامهفينهاية 2018 أكبرمسجد في إفريقيا والثالث في العالم بعد المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة.

وتعد هذه الزيارة الثانية من نوعها, بعد الزيارة الأولى التي قام بها منذ شهر ونصف تقريبا, أعاد خلالها افتتاح مسجد كتشاوة التاريخي في قلب العاصمة الجزائرية وذلك بعد ثلاث سنوات من إغلاقه وتسليمه إلى الوكالة التركية للتعاون التي أعادت ترميمه بالتنسيق مع مؤسسات وعلماء آثار جزائريين.

وعكس الزيارة السابقة التي قام بها الرئيس الجزائري والتي لقيت اهتماما تلفزيونا كبيرا, فإنه تم التحفظ عليها بشكل كبير حيث لم يفصح عنها إعلاميا ما عدا بعض المؤشرات التي برزت عشية خروجه, كرفع مصالح الأمن الجزائري درجة اليقظة والتأهب من أجل تفادي أي سيناريو قد يعكر جولته الميدانية, وعرفت مداخل ومخارج محافظة الجزائر العاصمة, صبيحة اليوم الثلاثاء, تضيقا أمنيا كبيرا بسبب تزامن خرجة الرئيس الجزائري, مع احتجاجات الأطباء المقيمين لأكثر من 6 أشهر, واحتجاجات متقاعدي الجيش الجزائري.

واللافت أن خروج بوتفليقة للمرة الثانية على التوالي يحمل طابعا دعائيا, لارتباطه بدلالات دينية وصوفية, كما تزامن ظهوره مع تفجر النقاش من جديد حول العهدة الخامسة داخل بيت أكبر حزب في الجزائر, حيث يقود الحزب الحاكم, حملة صريحة لأجل تجديد ولاية خامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة, رغم وضعه الصحي وظهوره الإعلامي النادر, بسبب الوعكة الصحية التي أصيب بها منذ شهر أبريل 2013, وسارع الاتحاد العام للعمال الجزائيين إلى دعوة بوتفليقة للترشح مجددا للانتخابات الرئاسيات المنتظر بعد أقل من عام.

وفجرت الولاية الرئاسية الخامسة عنف لفظي سياسي بين قادة الأحزاب السياسية في الجزائر المحسوبة على جناح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة, وكان رئيس الحركة الشعبية الجزائرية, عمارة بن يونس, قد رد علىتصريحاتأدلى بها الأمين العام للحزب الحاكم, جمال ولد عباس, حول أحقيةحزبهبالانفرادبترشيحبوتفليقةلولايةرئاسيةخامسة،واعتبرأن “رئيس الجمهورية يعلوعلى كل الأحزاب السياسية وهو بالتال يرئيس جميع الجزائريين،لا سيما عندما يتعلق الأمر بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي اختار بنفسه أن يتقدم كمترشح حرّ خلال عهداته، وهذا ما يجه له ولد عباس على ما يبدوأ ويريد أن يتجاهله”. ودفعت هذه التصريحات بالأمين العام للحزب الحاكم جمال ولد عباس, للرد بعنف على بن يونس حليفه السابق في الحكومة, ونعته بالجاهل.


     المشاهدات : 202

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .