المشاهدات : 173 التاريخ : 15-07-2018 04:30:40

جثث 3 أطفال تثير الرعب والجدل في مصر

جثث 3 أطفال تثير الرعب والجدل في مصر

عمان1:أثار العثور على جثث 3 أطفال في حالة تعفن داخل أكياس بجوار فيلا مهجورة في محافظة الجيزة المصرية حالة من الذعر الشديد والجدل بعد تقارير عن سرقة أعضائهم.

وألقت السلطات المصرية، السبت 14 يوليو/تموز 2018، القبض على 4 متهمين يشتبه في تورطهم بـ»قتل 3 أطفال» عُثر على جثثهم، غرب القاهرة الثلاثاء 10 يوليو/تموز 2018.

وعثرت السلطات المصرية على جثث 3 أطفال في حالة تعفن، بأحد شوارع محافظة الجيزة (غرب القاهرة)، في حين أشار تقرير مبدئي للطب الشرعي بمصر (حكومي) إلى أن الأطفال الثلاثة أعمارهم بين أشهر وعامان و5 أعوام ونصف العام.

وأوضحت المعاينة الأولية التي أجرتها السلطات، أن الواقعة تعود لأكثر من يوم، ما نتج عنه تعفن الجثث وانفجارها وتناثر الأعضاء بجوار الجثث.

وحسب ما نقلته بوابتا «أخبار اليوم» و»الأهرام» (مملوكتان للدولة)، السبت 14 يوليو/تموز 2018، عن مصادر أمنية (لم تسمها)، فإن الأجهزة الأمنية بمحافظة الجيزة ألقت القبض على 4 متهمين يشتبه في تورطهم بالواقعة.

ومن بين المقبوض عليهم، وفق المصادر، سيدتان؛ إحداهما عاملة نظافة، والثانية شقيقة الضحايا، إضافة إلى ضبط أحد الأشخاص يرتبط بعلاقة أسرية بإحداهن، بجانب سائق «توك توك» (وسيلة نقل صغيرة الحجم) متهم بـ»نقل المتهمتين وجثث الأطفال».

في حين أكد السائق، للأجهزة الأمنية، أنه «لم يكن يعلم أن المتهمتين بحوزتهما جثث الأطفال».

وعن طريقة وفاة الأطفال الثلاثة، أفادت المصادر الأمنية بأن «شقيقة الأطفال المجني عليهم كانت تتركهم في منزل صديقتها (عاملة النظافة)، وفي يوم الحادث شب حريق بالمنزل وكان الأطفال بمفردهم، ما نتج عنه وفاتهم نتيجة الاختناقات من الدخان وكذلك الحروق».

ولفتت إلى أن «عاملة النظافة تخلصت من الأطفال بدافع الهروب من المساءلة القانونية».

ولم يتسنَّ الحصول على تعقيب فوري من الأربعة المتهمين أو محامين عنهم.

كما لم تُصدر السلطات المصرية على الفور بياناً رسمياً بخصوص الواقعة التي أثارت قلقاً في الشارع المصري؛ خشية أن تكون الواقعة مرتبطة بجريمة سرقة أعضاء بشرية، لكن السلطات نفت ذلك.


     المشاهدات : 173

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .