المشاهدات : 157 التاريخ : 09-08-2018 03:46:48

مصدر بالمقاومة : جولة التصعيد انتهت من طرف واحد

مصدر بالمقاومة : جولة التصعيد انتهت من طرف واحد

عمان1:قالت مصادر في فصائل المقاومة الفلسطينية المسلحة ، إن المقاومة "أنهت جولة التصعيد الأخيرة في غزة من طرف واحد".

وذكرت المصادر -التي طلبت عدم الكشف عن هويتها- أنه "لا اتفاق تهدئة، والهدوء الآن مرهون بسلوك الاحتلال في الساعات القادمة، وإن توقف الاحتلال عن عمليات القصف فالهدوء سيتواصل".

وسطاء

إلى ذلك، كشفت قيادي فلسطيني مطلع، عن وجود جهود حثيثة من أجل التوصل لتهدئة بين المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة والاحتلال الإسرائيلي لوقف جولة التصعيد الحالية.

وأكد القيادي -الذي فضل عدم ذكر اسمه-، في تصريح ، أن مبعوث الأمم المتحدة نيكولاي ميلادينوف، أجرى اتصالات عديدة مع الاحتلال الإسرائيلي من أجل التوصل إلى تهدئة، موضحا أن "مصر وقطر أيضا تواصلتا من طرفها أيضا مع حركة حماس وبناء عليه كانت هذه الصيغة التي خرجت عن غرفة العمليات المشتركة".

وأوضح القيادي الفلسطيني أن "المقاومة دائما كانت تحترم التزاماتها للوسطاء، لكن الاحتلال كانت دائما يستخف ولا يحترم التزاماته أمام الوسطاء".

وأضاف: "المقاومة في هذه المرة كانت تريد أن تخرج وقف إطلاق النار بهذه الصيغة، وأن تعلن من جانبها في رسالة واضحة للاحتلال، أنه في هذه المرة ستكتفي بهذا القدر ولكن في المرات القادمة، في حال عاد إلى انتهاك التهدئة ستكون المقاومة ملتزمة بالرد والتصعيد".

ولفت القيادي إلى أن ميلادينوف "كان من المفترض أن يأتي إلى غزة صباح اليوم ولكنه أجل زيارته".

تهديد إسرائيلي

وكانت هيئة البث الإسرائيلية، قالت في وقت سابق الخميس إن "اتصالات تجريها كل من مصر وقطر والأمم المتحدة مع كل من إسرائيل وحركة حماس في محاولة لتجنب مواجهة عسكرية جديدة".

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن حكومة الاحتلال أبلغت مصر بأنه "في حال عدم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار حتى موعد اجتماع الكابينت فإنها ستوسع عملياتها العسكرية ضد قطاع غزة".

يذكر أن ثلاثة فلسطينيين استشهدوا بينهم امرأة وطفلة، وأصيب 12 آخرون في سلسلة غارات جوية وقصف مدفعي شنتها إسرائيل فجر اليوم طالت مختلف مناطق القطاع.


     المشاهدات : 157

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .