المشاهدات : 219 التاريخ : 10-06-2018 10:57:09

الدوسري يكتب : لن يسير الاردن وحيداَ

الدوسري يكتب : لن يسير الاردن وحيداَ

عمان1: بسم الله والحمد لله وحده ولا معبود بحق غيره واصلي واسلم على من لانبي بعده صلوات الله وسلامه عليه عن ابن عباس رضي الله عنه قال ؛ قال رسول الله (اذا ذهب الايمان من الارض وجد ببطن الاردن ) الى اهل الاردن اهل الرباط اهل المرؤة والعوائد الحسنه اهل الاقبال والاستقبال . 
شعب يقول لضيفه : ياضيفنا لو جئتنا لرأيتنا نحن الضيوف وانت رب المنزل عام قضيته بينهم فلم ارى نفسي الا في داري وبين اهلي ، في ضل شح الموارد و الضغوط الاقتصادية الا انها لم تمنعهم من قيامهم بما يجب عليهم القيام به ، وكلنا يعلم ان الاردن اسقطت عليه ما لو اسقط على غيره لانكسر ظهره، اشعلت النيران حوله وتناثرت الدماء والاشلاء حتى ان بعض بلدان الجوار اصبح يحكمها الغير وهو قائم يعاتي ويصد عن نفسه شرور الفتن والماسي والنكبات ومتمسك بعوائده وقيمه وفي ظل هذا يخرج جلالة الملك عبدالله الثاني الهاشمي يقول لابنائه واخوته ..لن تراعوا لن تراعوا .. خذوا مني ما استطعتم فانا منكم وانتم مني محافظا على بلده وشعبه . 
وما ان قامت المظاهرات والمطالبات بتحسين الاوضاع الاقتصادية الا انهم قالوا بصوت واحد يعيش الملك ويبقى الاردن وازدادت المظاهرات حتى كاد بعضهم ان يقول : وما اكثر الاخوان حين تعدهم ولكنهم في النائبات قليل وقال اخر : صديق ليس ينفع يوم بؤس قريب من عدو في القياس فيقوم الكرام واخوة الكرام بدعوة اشقائهم بجوار البيت الحرام في بادرة ليست بمستغربة ابدا وهي امتدادا لما سبقها يصدح بها خادم الحرمين الشريفين فيهب لها ابناء زايد الخير (نحن الامارات نعجب الي طلبنا) ويقف لها صباح المرؤة والحكمة (نحن الكويت ماينهزم صف دعانا ) فلا يستغرب الطيب من مأتاه فلم يكد المشككين واعداء الانظمة العربية يفتحوا افواههم والا بهم يتمتمون نكدا وغما فشاهت وجوههم وتنكست اعلامهم لا اقام الله لهم قائمة . 
جزى الله الشدائد كل خير وان كانت تغصصني بريقي وماشكري لها حمدا ولكن عرفت بها عدوي من صديقي ياهل الاردن يا اهل الرباط عليكم مليككم عليكم رايتكم عليكم تراب اوطانكم فلن تجدوا خيرا منه ولا اوسع لكم غيره ولاتجيبوا كل ناعق وناهق . 
فهاهم اخوانكم شعوب المملكة العربية السعودية والامارات والكويت يقولون لكم بصوت واحد (( لن يسير الاردن وحيدا )) نحمد الله على نعمة الاوطان ونعمة الاديان ونعمة الحكام فالحذر كل الحذر والاعتصام بالحق مع اهل الحق والاخذ برأي الجماعه هذا في ما أراه وأدين الله فيه . اسال الله التوفيق والقبول خاطرة احببت مشاركتها معكم واسعد باي تعقيب او تعليق حفظ الله لنا ديننا وأوطاننا ورحم الله شهدائنا وأعز الله حكامنا وشعوبنا.
خالد بن شبيب الدوسري


     المشاهدات : 219

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .