المشاهدات : 112 التاريخ : 08-08-2017 12:26:14

هل بدأ مشروع التهجير للفلسطينيين من جديد ...؟؟

هل بدأ مشروع التهجير للفلسطينيين من جديد ...؟؟

عمان1:بروكسل : دايفيد كولين ،
في الاجتماع الاخير لممثلي دول الاتحاد الاوروبي الذي عقد في بروكسل يوم الاحد الماضي ، تم الاتفاق بين اعضاء ومندوبي الاتحاد الاوروبي ، على منح الجنسية الاوروبية لكل لاجيء فلسطيني مقيم في احدى دول اللجوء الاوروبي ، التي تم قبوله فيها على شرط وهو الافضل المقترح ان يشمل فلسطينيو عام 1948 والقادمين من سوريا والعراق والكويت وليبيا واليمن ولبنان ، وسيتم فورا منح الجنسية الاوروبية لكل دولة مقيم فيها اللاجيء ، وبالتالي ستكون الافضلية للقادمين من المخيمات الفلسطينية ، التي شرد اللاجيء منها بسبب الاحداث القاسية فيها مثل سورية والعراق ولبنان ، وسيتم قبول كل لاجيء تم وصوله ودخوله للاراضي الاوروبية التي اقام فيها ، كما سيسمح للاجيء لم شمل كل افراد اسرته كاملة ، كبارا وصغارا مهما اختلفت اعمارهم ، شرط ان يكونوا من المهجرين منذ عام 1948 من وطنه القديم ، ومقيم باحدى دول اللجوء العربية المشار اليها سابقا ، كما تم رفض إعتراض جامعة الدول العربية وبعض المؤسسات العربية في الدول العربية ، التي ترفض مثل هذا القرار الاوروبي ، واستهجنت طريقة صدوره في بروكسل ، وتطالب بالغاء هذا الاجراء الغير اخلاقي ، الذي يتسبب بضياع الشعب الفلسطيني ، وبالتالي انهاء قضيته ، وسلبه من حق المطالبة مستقبلا بالعودة لوطنه المحتل بفلسطين ، ومن المدهش ان جواب ممثل دول الاتحاد الاوروبي على جامعة الدول العربية ، كان عنيفا وقويا ، وقال ان الشعب الفلسطيني يعاني بسببكم كثيرا ، وكما انه تمارس ابشع انواع الكراهية والاستبداد ، ومنع التنقل والعمل في دول جامعة الدول العربية ، وهو مطارد من قبلكم جميعا ، وبشكل مخزي ، فلا داعي لتعليم اوروبا بالاخلاق الفاضلة ، والتي هي بالاصل مفقودة لديكم ، وسنحتضن كل لاجيء فيهم ، وسيصبحون مواطنين اوروبين ، لهم احترامهم واعاناتهم ، وبالتالي حرية التنقل والتعبير والعمل والتعليم ، والتفوق في حياتهم المستقبلية في اوروبا.


     المشاهدات : 112

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .