المشاهدات : 219 التاريخ :

خطبة الجمعة

خطبة  الجمعة

خطبة الجمعة....
الجمعة عطلة واستراحة ويوم للمراجعة من أعمال ومعاملة وافعال وأقوال وسلوكيات وممارسات من خلال خطبة الجمعة بين العباد للحديث عن الإيجابيات والسلبيات وحث الموحدين بالله للمعاملة الطيبة بينهم والجار..
ومخافة الله......
وطهارة الأبدان واللسان والأيادي نص صريح لا سباب خطبة الجمعة ولا يجوز زعاج جارك وتأتي مسرع للمسجد وزبالة بيتك أمام بيت جارك أو تترك خزان المياة يهدر المية عن سطح بيتك لشارع أو تعبر من أمام جارك ولاتردالسلام وتقاطع أرحامك..
أو تجلس بالمسجد وتنام اوتمارس ازعاجات غير مقبولة مثل نكش الأنف أو لا تتفسح.
أو تأتي متأخر عن الصلاة وتحاول الوصول لصف الثاني
أو ترمي ما بجيبك بالشارع .
الصلاة وخطة الجمعة لتهذيب النفس من واساوس الشيطان إلى الإحسان وتقوى الله والمعاملة الطيبة والمبادرة برد السلام هي من اخلاق الموحدين بالله.
وقبل الرجوع للماضي وهو تاريخ عظيم عليناالحديث عن سلبيات الحاضر بيننا.
ليس المطلوب العيش بالماضي وتجاهل الحاضر والحاضر هو الباقي وهو يشكل مصير بيننا فكيف نبقى خارج الحاضر...
ومن هو جارك و لا يبادر بالسلام أو الاطمئنان على أحوال الجار لا بل هناك من يرمي زبالة من شبك البيت دون وخزة ضمير وصحوة معروف بين الكرام.
ما هو موقفك ممن يسب الدين والرسول...
ما هو موقفك حين تجد الطلاب أمام المدارس..
أو ألفاظ بدون أدب على مسامع الكبار من نساء ورجال.ووووو
نتحدث عن الأدب ونحن بدون أدب
وعن الأخلاق ونحن بدون أخلاق
وعن الصدق ونحن نغش بعض .
فكيف لنا الصمود ونحن منافقين.....
وخير الأعمالا مكارم الأخلاق بيننا وهل هي بيننا اليوم
اكيد نعيش اليوم أكبر كذبة
حمى الله مملكتنا وقيادتنا
كاتب شعبي محمد الهياجنه


     المشاهدات : 219

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .