المشاهدات : 9922 التاريخ : 03-08-2017 11:30:23

تجارب غير أخلاقية على البشر في الأردن

تجارب غير أخلاقية على البشر في الأردن

عمان1:نشرت معلومات تُفيد بقيام احد مراكز الدراسات الدوائية بإستغلال المواطنين و مساومتهم على دفع الأموال لهم مقابل اختبار أدوية جديدة عليهم و معرفة المخاطر و الأثار الجانبية لتلك الأدوية.

و بحسب ما تحدث به مواطنون: كانوا قد تعرضوا للضغط 'المالي' من قبل احد مراكز الدراسات   ، من خلال إغراءهم بدفع مبالغ مالية تصل لحوالي (500) دينار عن كل تجربة دواء يتم إجراءها على أجسادهم  لمدة 60 يوم تقريباً ، حيث يتقدم لخوض تلك التجارب مجموعة كبيرة من الشبان العاطلين عن العمل و أخرين من الفقراء بهدف تسديد الديون و الاقساط و المهددين بالسجن للحصول على اموال بأسهل طريقة.

المشكلة الكبيرة هي ان الاغراءات المستمرة تجلب المزيد من المتقدمين لإجراء الاختبارات الدوائية عليهم ، و تتزايد الاعداد يوماً بعد يوم ، لمعرفة تأثير بعض الادوية على جسم الانسان و المخاطر التي تؤدي لها ، و روى احد الاشخاص الذين تقدموا لإختبار الادوية، بأن الوضع المالي السيء أجبره على محاولة تناول تلك الادوية بعد الاتفاق مع المركز على مبلغ مالي يصل الى 300 دينار ، و يتم إعطاءه المبالغ على اجزاء (45 -50) ديناراً لكل جلسة ، لضمان استمرار تناول الدواء لحين الانتهاء من الدراسة ، و توقيعه على تعهد بإخلاء المسؤولية في حال حصول اي ضرر عليه و انه يوافق على تلك الشروط .

و اشار الى انه كان بحاجة ماسة الى المال مما اضطره الى الموافقة بعد نصيحة من احد اصدقاءه الذي خاض التجربة سابقاً للحصول على المال ، إلا انه اكتشف قبل يوم واحد من بداية الدراسة ان الدواء الذي كان سيتم اختباره عليه له جوانب نفسية تجعل من يتناول يفكر بالإنتحار او يذاء نفسه ، وفق ما افاد به المواطن و فضل عدم ذكر اسمه ، اوضح ان هنالك دواء خطير اسمه ' dapoxetine 60mg tablet ' يستخدم في الدراسات و يؤثر سلباً على صحة الانسان.

و بين ان هنالك غالبية عظمى من الاشخاص هم من جنيسات اخرى 'السورية و اليمنية و العراقية' الذي يدفعون بأنفسهم لتلك المراكز لغايات المشاركة بالاختبار و ان الهدف الرئيسي لهم في المشاركة هو الدافع المادي فقط لا غير ، و ان المعظم منهم يعاني من امراض و اوضاعهم المادية صعبة جداً ادت بهم لخوض مثل هذه التجارب الخطيرة على حياتهم.

الى ذلك اوضح رئيس قسم الدراسات الدوائية / المؤسسة العامة للغذاء والدواء ان الدراسات التي تجري تحت مظلة هذا القانون هي دراسات منظمة ولها قواعد واحكام وليست تجارب لا تحكمها اي ضوابط ومنسجمة مع المواثيق المحلية والعالمية لحقوق الانسان ومنها اهلان هلسنكي واسس الممارسة السريرة الجيدة .

واضاف الى ان القانون المشار له وضع ضمانات لحماية حقوق المواطنين الأردنيين سواء من المشاركين في الدراسات ، حيث لا يجوز إجراء الدراسات الدوائية الاٌ بعد الحصول على موافقة لجنة الدراسات الدوائية ومعالي وزير الصحة وهذه اللجنة تم تشكيلها إستنادا لأحكام المادة (12) من القانون المشار له أعلاه . يشارك في عضويتها مختصين من المؤسسة العامة للغذاء والدواء إضافة إلى ممثلين عن نقابة الأطباء والجامعات والقطاع الخاص ،  كما أنه وبموجب المادة (5) من أحكام القانون لا تجرى الدراسة الدوائية على الإنسان إلا بعد الحصول طوعا على موافقة المشارك الخطية كما أنه يوجد في المؤسسة العامة للغذاء والدواء برنامج محوسب يضمن عدم دخول المشارك بأكثر من دراسة دوائية واحدة ضمن مدة زمنية لا تقل عن 80 يوما تضمن عدم تعرض صحته لأي طارئ .
 
اما بخصوص اكتظاظ المشاركين في هذه المراكز فانه لا يوجد اي اكتظاظ حيث ان التعليمات تنص على توفر مساحة كافية لكل مشارك  (10-12 م2  لكل مشارك) ، واذا تم تجميع عدد معين من المشاركين لإجراء الفحوصات الاولية لهم يكون ذلك داخل المركز وفي غرف مخصصة لذلك ضمن معايير خاصة ومحددة حسب البروتوكولات العالمية المعمول بها.

ومن ضمن الاجراءات المتبعة وجود عقد موثق بين المشارك ومركز الدراسات يحدد جميع تفاصيل الدراسة وإجراءاتها ومن ضمنها التعويض الذي يدفع والغذاء المقدم والتأمين الصحي وتقوم  المؤسسة بالتأكد من ذلك خلال التفتيش الدوري الذي يتم اثناء اجراء الدراسة

و شدد على ان المؤسسة العامة للغذاء والدواء لا تتوانى عن تطبيق أشد العقوبات بحق كل فرد تسول له نفسه مخالفة شروط إجراء الدراسات الدوائية حيث وضع المشرع عقوبات رادعة بحق المخالفين تتراوح هذه العقوبة من الحبس سنة إلى ثلاثة سنوات وبغرامات مختلفة تتدرج حسب الفعل المرتكب تصل إلى خمسين ألف دينار .

و تابع بدوره :  بخصوص ما رود من معلومات حول دراسة دوائية والتي وردت في الشكوى  :1-  الدراسة على مستحضر  dapoxetine 60mg tablet  وهي من الدراسات الموافق عليه والتي اخذت موافقة المؤسسة على اجرائها بعد اخذ جميع الاحتياطات والفحوصات اللازمة لحماية المشارك من اي اثر جانبي قد يحدث لديه

 2-  ان ما يقدم للمشارك هو تعويض له عن وقته وجهدة خلال تطوعه لاجراء مثل هذه الدراسات وبدل مواصلات لقدومه للمركز خلال السحبات اليومية تماشيا مع المواثيق العالمية 

 3-  ان كمية الدم المسحوبة لا يمكن ان تتجاوز 500 مل وذلك خلال فترة الدراسة كامة والتي عشرون يوما  وكمية الدم في هذه الدراسة هو 363 مل

 4-  ان المشارك في اي دراسة دوائية يخضع للتامين عن اي ضرر قد يحدث له عن اجراء الدراسة عليه وبالتالي لا يوجد ما يسمى بالتوقيع على اخلاء المسؤولية عن اي ضرر

 5-  ان من حق المشارك ان يعرف جميع الاثار الجانبية التي قد تنتج عن دواء الدراسة والذي يكون موجود في نشرة الدواء المرجعي 

 6-  ان المؤسسة تقوم بتقييم اي دراسة وتضع جميع المتطلبات والاحتياطات للتقليل من حدوث اثر جانبي سواء متوقع او غير متوقع

 7-  تم اجراء العديد من الدراسات على هذا المستحضر سابقا ولم يتم تسجيل اي اثر جانبي خطير.


     المشاهدات : 9922

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .