sesli
ordu haber ehliyet sınavı soruları
Fuehrerscheintest Kostenloser Fuehrerscheintest Online
antalya haberleri alanya haberleri
     المشاهدات : 167 التاريخ : 11-11-2017 02:15:01

أربع وعشرون سنة على تدمير جسر موستار القديم

أربع وعشرون سنة على تدمير جسر موستار القديم

أربع وعشرون سنة على تدمير جسر موستار القديم

ريما أحمد أبو ريشةش

يعتبر هذا الجسر أحد معالم مدينة موستار البوسنية . وقد تم تدميره يوم التاسع من نوفمبر سنة 1993 .

ففي تمام الساعة العاشرة وست عشرة دقيقة أقدم مجلس الدفاع الكرواتي على هدم هذا الجسر ليغرق الجوامع القديمة والمدرسة والحمّام فيهذه المدينة الهرسكية .

وهكذا نجد أن العلاقة الكرواتية مع مسلمي البوسنة كانت علاقة تحالف فقط عندما تكون المواجهة مع الأصراب .

إستغرق قصف الجسر عشرين يوماً . وفي الثامن من نوفمبر انهمرت القذائف على برجي تار و هاليبينك من قمم التلال الجبلية المحيطة . وتم هدم شارع كوجوندجيلوك التجاري بالكامل .

جسر موستار هذا هو رمز البوسنة والهرسك . كلف بناؤه ثلاثمائة كغم من الفضة وجاء بأمر من السلطان سليمان القانوني ( 1520 – 1566 ) وصممه المهندس المعماري العثماني سنان الذي كان يلقب ب " المهندس العظيم " .

كان يمكن لهذا الجسر أن يكون شرارة حرب كونية وقئذٍ فمن فوق جسر برنسيب اندلعت شرارة الحرب العالمية الأولى عقب اغتيال ولي عهد النمسا من قبل الشاب غافرليو الذي كان ينتسب لمنظمة اليد السوداء يوم الثامن والعشرين من حزيران سنة 1914 . ولكن الأحلاف لم تنضج بعد هذه المرة . وها نحن نشهد تلوناتها المتسارعة التي باتت تتضح أكثر .

جسر موستار أيضاً استخدمه الجزار جوزيب بروز تيتو حينما أمر بهدم الطرق المؤدية إليه وللجسور الأخرى . كي يوهم الآخرين بمغادرة قواته المكان .

ثم انهدم الجسر هذه المرة يوم التاسع من نوفمبر ليقع في مياه نهر نيريتفا الباردة .

يقول مفتي موستار سيد سماجكيتش : (( ويعتصرنا الحزن والألم لما حل بهذا الرمز من قبل سكان البلد نفسه )) .

في 2004 أعيد ترميم الجسر الذي بني سنة 1556 في محاولة لإصلاحه قدر الإمكان . ولكن النزاع الحالي في البوسنة والهرسك قد يجلب حرباً قادمة يغرق فيه البلقان والعالم . فها هي بريطانيا تجهز فرقة خاصة لغرب البلقان .


     المشاهدات : 167

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .