المشاهدات : 3 التاريخ : 23-10-2018 02:42:46

أمين عام يمارس فساد اداري غير مسبوق في إحدى الوزارات

أمين عام يمارس فساد اداري غير مسبوق في إحدى الوزارات

عمان1: تشهد إحدى الوزارات تفشياً غير مسبوق لمظاهر الفساد الاداري نظراً لسياسة الأمين العام التي يتبعها فيها دون حسيب او رقيب. 
أمين عام هذه الوزارة قام بإخلاء الوزارة من عدد كبير من الكفاءات التي قام بنقلها إلى خارج الوزارة وإحالة بعضهم الى التقاعد واستبدالهم بمعارفه وأصدقائه الذين يعملون في مؤسسته التي جاء منها من خلال تعيينهم بعقود مرتفعة وإشراكهم في معظم اللجان والمكتسبات التي تقدمها هذه الوزارة، وكأنها وزارته الخاصة. 
كما انفرد هذا الأمين العام بالقرارات جميعها على مستوى الوزارة...وهو الآمر الناهي في القرارات المتعلقة بإجراء تنقلات بين الموظفين بشكل متكرر تجاوز حدود الغلو والمجاهرة التي قد تشهدها أي مؤسسة حكومية.
كما قام الأمين العام بنقل موظفين الى خارج الوزارة منذ اليوم الأول لتوليه منصبه في هذه الوزارة.
ولغاية هذه اللحظة يستمر مسلسل التنقلات بين الموظفين من باب تنفيع البعض وتعينهم كمدراء لإبقائهم تحت نفوذه وسيطرته رغم إدراكه لتواضع قدراتهم، أو من باب توجيه العقوبات لمن لا ينصاع لأوامره وبشكل يجعل منها حجة لاستقطاب كفاءات خارجية لتعيينها على نظام العقود التي تستمر لغاية هذه اللحظة. 
الأمر الذي ولد شعوراً بالإرباك بين الموظفين وابقائهم تحت التهديد والشعور باحتمالية استبدالهم بأي وقت، حتى باتت هذه التنقلات والتغييرات مبعثاً لاستهجان واستغراب المؤسسات والاوساط ذات العلاقة. 
في حين كان يقف الوزير مكفوف اليدين غير مكترث بدوافع الامين العام الحقيقية وراء كل هذه التنقلات والعقود والتعيينات التي طالما مررها على هذا الوزير الحاضر الغائب والذي آثر ان ينأى بنفسه عما يجري في اروقة وزارته ليتركها مرتعاً للأمين العام الذي استباح كل محظور وتجاوز جميع الخطوط الحمراء. ومن الجدير الإشارة إليه ان من تم تعيينهم من خلال العقود قد جسدوا أردأ نماذج للإدارة المأجورة والمرتبطة بمصالح شخصية ومتبادلة مع هذا الامين العام. 
ويعرف عن هذا الامين العام انشغاله بمظهر الوزارة الخارجي فقط وتسخير ما تقدمه الوزارة من خدمات ولجان ممتدة في سبيل تعزيز علاقاته تحت إطار المحسوبيات والشللية، حيث قام خلال فترة توليه لمنصبه بتغيير منظومة التشريعات ذات العلاقة بشكل يشرع ما يقوم به من ممارسات على مستوى القطاع الذي ينضوي تحت ذراع هذه الوزارة متذرعا بالاستراتيجيات والخطط الوطنية.
كما قام بتغيير الهيكل التنظيمي للوزارة بشكل متكرر وتغيير عضوية اللجان والمجالس التي تنبثق عن اعمال هذه الوزارة ضارباً بعرض الحائط ما قد تثيره هذا الممارسات من تساؤلات من قبل الجهات الرقابية العليا.
الذي يبعث على القلق الآن لدى متتبعي هذه المؤسسة هو أنّ الوزير الذي تم تعيينه مؤخراً لهذه الوزارة قد تم تكليفه بحقيبتين وزاريتين...حيث يُخشى أن يتمدد هذه الأمين العام بممارساته وصلاحياته في ضوء ذلك.


     المشاهدات : 3

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .