المشاهدات : 176 التاريخ : 10-07-2018 08:52:42

شحادة أول عربية تنهي سباق (ماراثونا دولوميت) للدراجات

شحادة أول عربية تنهي سباق (ماراثونا دولوميت) للدراجات

عمان 1 : أنهت المتسابقة الأردنية لينا شحادة، سباق الدرجات الطويل "ماراثونا دولوميت"، الذي أقيم في إيطاليا مؤخرا، لتكون بذلك أول عربية تشارك وتنهي هذا السباق، الذي يعتبر من أصعب وأشهر سباقات الدراجات في العالم، ويقام في نفس مسار سباق جيرو دي إيطاليا للمحترفين.
وأكملت لينا شحادة (41 سنة)، السباق في 9 ساعات، حيث شكلت اجمالي المشاركة النسائية في المسار الطويل 20 % من المتسابقين فقط.
ويكمن تحدي السباق الطويل، في تسلق 8 جبال يتراوح طول كل جبل بين 6-10 كم، بإجمالي صعود 4400 م، من بداية السباق لنهايته، وتزداد صعوبة الجبال في النصف الثاني من السباق.
وتتمثل صعوبة سباق ماراثونا دولوميت في صعوبة الجبال، التي يمر فيها السباق وارتفاعها عن سطح البحر، حيث تصل قمم الجبال في السباق الى ارتفاع 2440 م فوق سطح البحر، ما يؤدي الى نقص الأكسجين وصعوبة التنفس.
كما يشمل السباق نزولا حادا من على قمم الجبال بسرعة، يمكن أن تصل إلى 90 كم، في الساعة على الدراجة، ما يحتاج تدريبا ولياقة عالية وتكنيكا للتمكن من السيطرة على الدراجة، يتكون السباق من ثلاث فئات: المسافة القصيرة وطولها 55 كم، والمسار المتوسط ومسافته 100 كم، والمسار الطويل ومسافته 138 كم.
وشاركت شحادة في عدة سباقات محلية ودولية في رياضة الدراجات والترايثلون، حيث كانت أول لاعبة ترايثلون أردنية في العام 2007، كما كانت أول لاعبة تشارك في سباق دراجات البحر الميت إلى العقبة لمسافة 242 كم، حيث أحرزت المركز الأول العام 2012.
وتبدأ لينا يومها الساعة 4 صباحا، لتتدرب لسباقاتها ومن ثم تبادر بإدارة أعمالها.
بدأت لينا رياضة الدراجات عندما كان عمرها 30 عاما، وفي سنة 2007، بدأت ايضا رياضة الترايثلون.
وشاركت في ترايثلون برشلونة 2007، وترايثلون لندن 2008، وترايثلون قبرص 2009، حيث حصلت على المركز الأول فئة السيدات، ثم شاركت في عدد من سباقات الترايثلون في الإمارات العربية، وسباق الرجل الحديدي (الايرون مان) في دبي في 2017، ويشمل 108 كم سباحة و80 كم دراجات، و21 كم ركض.


     المشاهدات : 176

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .