المشاهدات : 174 التاريخ : 09-08-2017 10:28:31

تحول جيني فريد فصل بين سلالتين بشريتين منقرضتين

تحول جيني فريد فصل بين سلالتين بشريتين منقرضتين

عمان 1 : انفصل انسان نياندرتال وانسان دينيسوفا وهما من اسلاف البشر قبل حوالي 744 الف سنة اي ابكر مما كان يعتقد على ما اظهرت دراسة تلقي ضوءا جديدا على تطور هذه الجماعات والانسان الحديث.

سلالة نياندرتال-دينيسوفا كانت قد اندثرت تقريبا بعدما انفصلت عن سلالة الانسان الحديث قبل مئات الاف السنين وباتت تعد مئات قليلة من الاشخاص على ما قال هؤلاء الباحثون في دراستهم التي نشرتها حوليات الاكاديمية الاميركية للعلوم.

وبعد الانفصال بين انسان دينيسوفا وانسان نياندرتال، عرف الاخير نموا ديموغرافيا ملحوظا ليصل عدد افراده الى عشرات الاف على ما اوضح الباحثون.

وحتى الان كان عدد انسان نياندرتال يقدر بالف على اعلى تقدير.

وكان هذا التقدير يستند بجزء منه على ان الحمض النووي لانسان نياندرتال يحوي تحولات موجودة عادة في مجموعات صغيرة لا تتمتع بتنوع جيني كبير.

الا انه تم العثور على بقايا انسان نياندرتال في مواقع مختلفة يسجل فيها اختلاف جيني.

عشرات الالاف

وهذا الامر يعزز نتائج هذه الدراسة الاخيرة التي تشير الى انسان نياندرتال كان يشكل على الارجح مجموعات صغيرة معزولة من الافراد ما يفسر هذه التحولات الجينية التي تميز مجموعة صغيرة من السكان. لكن يبدو انهم كانوا اكثر عددا بشكل عام.

واوضح راين بولندر الباحث في مركز اندرسن في جامعة تكساس واحد معدي الدراسة "كانت ثمة مجموعات صغيرة متباعدة جغرافيا تتواصل من وقت الى اخر وتبقى في غالبية الاحيان في ما بينها".

واشار آلن رودجرز استاذ الانتروبولوجيا في جامعة يوتا الذي اشرف على الدراسة "ثمة مجموعة غنية من المتحجرات لانسان نياندرتال والكثير من المواقع حيث تركت مخلفات".

وقال "من الصعب تصور ذلك لو كان عددهم لا يتجاوز الالف في العالم ولا سيما في اوروبا".

واوضح رودجرز "تظهر تقديراتنا وجود مجموعة من انسان نياندرتال ساهمت في الموروث الجيني للانسان الحديث".

وتؤكد هذه المقاربة الجديدة ان التقديرات السابقة بان الاوراسيين اليوم لديهم في مجينهم 2% من جينات انسان نياندرتال.

ويكشف هذا التحليل ايضا ان انسان نياندرتال وانسان دينيسوفا كان يتمتعان بتحول جيني فريد قبل انفصالهما الامر الذي سمح بتأريخ هذا الانفصال بين هاتين السلالتين القديمتين.

عنق زجاجة

لاغراض الدراسة، استخدم العلماء وسيلة احصائية تسمح باستعادة تطور المجموعات المختلفة من السكان من افارقة واورواسيين حديثين وانسان نياندرتال وانسان دينيسوفا استنادا الى تواتر السمات الجينية المشتركة.

ومن الممكن بهذه الطريقة تحديد متى انفصلت هذه المجموعات وعدد افرادها الذين ساهموا في الموروث الجيني.

وابرزت الدراسة الاخيرة حدوث ظاهرة عنق زجاجة غير معروفة في تاريخ انسان نياندرتال ودينيسوفا على ما يوضح رودجرز.

وتؤدي هذه الظاهرة الى تراجع في اعداد المجموعة الاصلية وظهور مجموعة جديدة من الافراد المتبقين من المجموعة الاولى مع ميزات جينية مختلفة تماما.

واختلق انسان نياندرتال عن وجه الارض قبل 38 الف سنة اي الفي سنة بعد انسان دينيسوفا الذي كان يقيم في منطقة ممتدة من سيبيريا الى جنوب آسيا.


     المشاهدات : 174

الإسـم

:

البريد الإلكتروني

:

التعليق

:

 
 
 

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع ' عمان1 ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما بـأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .