وذكر المصدر أن الشاب الصيني يو وو، البالغ من العمر 28 عاما، يهدف من خلال هذا الروبوت إلى حماية أكثر من تريليوني غالون من المياه، التي تهدر سنويا، بسبب التسربات التي تحدث في الأنابيب.

ويتحرك الروبوت مع الماء وفي نفس الوقت يقوم بفحص كل أطراف الأنبوب بفضله "يديه"، حتى يستشعر الثقوب المؤدية إلى التسرب.

واستغرق الروبوت حوالى خمس سنوات لإنشاء نموذج أولي قادر على تنفيذ التجربة. ويعمل وو حاليا هو وزميله في الجامعة على تطوير ابتكارهم لعرضه في الأسواق.

وتقدر بعض التقارير أن هناك 240 ألف عملية انقطاع مياه رئيسية في الولايات المتحدة كل عام، وهو ما يعني هدر أكثر من تريليوني غالون من المياه الصالحة للشرب.

وتشير المصادر إلى أن نحو 20 في المئة من المياه النظيفة في جميع أنحاء العالم تضيع وتهدر لأسباب مختلفة.