تغييرات حكومية جذرية على برنامج خدمة وطن

عمان1:ابلغت مصادر عليمة ان وزير العمل نضال البطاينة ينوي احداث تغييرات جذرية على برنامج خدمة وطن ابرزها زيادة نسبة الاناث المستفيدات من البرنامج اضافة الى توسيع الفئة العمرية المستفيدة منه. 
وعلم من مصادر مقربة لوزير العمل نضال فيصل البطاينة، أن لديه انتقادات جوهرية على برنامج خدمة وطن من حيث المخرجات وطريقة التنفيذ. 
وكشفت المصادر أن سبب تأجيل الدفعة الثانية من منتسبي البرنامج جاء بطلب من الوزير البطاينة لإعادة تصميم البرنامج ومنهاجه, وربط مخرجاته مع حاجة السوق لغايات التشبيك والتغلب على بعض المعيقات اللوجستية.
ويعكف البطاينة على تحويل البرنامج إلى تدريب لغايات التشغيل، ولذلك سيعلن الوزير عن توظيف مدير للبرنامج عن طريق اعلان توظيف صادر عن الوزارة بناء على تفويض مجلس الوزراء لوزير العمل السابق إلا ان التعيين لم يتم وقتها.
واشارت المصادر الى ان الوزير استبعد فكرة إلغاء البرنامج، وانما قد يجري تطويرا جذريا عليه، وذلك لعدم رغبته بالتغريد خارج السرب والحرص على استمرارية وتراكمية العمل المؤسسي.
وبينت المصادر أن الوزير وجه المسؤولين عن البرنامج الى أنه لا يريد مبادرات رنانة بقدر ما يحتاج إلى برامج تشغيل فعلية حسب توجيهات جلالة الملك واولويات الحكومة.
وكان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز وصف البرنامج بأنه قد يكون أهم مشروع تطلقه الحكومة باتجاه النهضة الوطنية، ويتكون من دولة الانسان والقانون والتكافل ويجسد دولة الانسان.
الا أن وزير العمل نضال البطاينة أعلن سابقا عن تأجيل الدفعة الثانية للبرنامج لتصبح بتاريخ 21/7/2019 بدلا من منتصف حزيران الحالي وزيادة نسبة الاناث لتصبح 1000 مستفيدة بدلا من 500.
وأكد أنه نتيجة للإقبال على البرنامج ورغبة الشباب في الإنخراط فيه والإستفادة من مزاياه فقد تقرر توسيع الفئة العمرية لتصبح من (18 – 35) سنة بدلا من (18- 28) عاما.