مرسي يطلب لقاء أهله ويشكو مخاطر على حياته

عمان1:قالت قناة الجزيرة الإخبارية أن الرئيس الراحل محمد مرسي سبق أن قال قبل شهرين أن هناك خطرا يتهدد حياته.

وطلب محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا بمصر، مقابلة أهله وهيئة دفاعه، واشتكى من "أشياء تمس حياته"، بحسب مصدر قانوني.

جاء ذلك خلال جلسة محاكمة مرسي وآخرين اليوم، أمام محكمة جنايات القاهرة، في قضية يتهمون فيها بـ"إهانة القضاء"، بحسب المصدر الذي تحدث للأناضول، وجود أخطار تهدد حياة "مرسي".

وأوضح المصدر أن مرسي "قال خلال كلمته من داخل القفص بجلسة محاكمته بتهمة إهانة القضاء، إنه يريد أن يلتقي دفاعه لأن هناك أشياء تمس حياته يود مناقشتها مع محاميه (لم يذكرها)، كما يود مقابلة أهله وهيئة دفاعه الذين لم يلتق بهم منذ قرابة 4 سنوات".

وأشارت معلومات أنه كان سجينا في سجن انفرادي ولم يتم توفير الأدوية له أو السماح بزيارته

وقال التلفزيون المصري إن الرئيس السابق محمد مرسي، توفي خلال جلسة محاكمته اليوم الإثنين.

وأشار إلى أن مرسي خلال المحاكمة طلب من القاضي الحديث وبعد رفع الجلسة أصيب بنوبة إغماء توفي على إثرها.