رغم قيود الأمن.. الآلاف يتظاهرون في قرية مرسي

عمان1:تظاهر آلاف المصريين الثلاثاء في قرية العدوة بمحافظة الشرقية مسقط رأس الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، رغم الإجراءات الأمنية التي فرضتها قوات الأمن التابع لنظام الانقلاب العسكري.

وأدى المشاركون صلاة الغائب على روح الرئيس الراحل قبل أن ينطلقوا في مسيرات جابت أنحاء القرية منددة بالانقلاب العسكرية وبما اعتبروه اغتيالا للرئيس مرسي.

وردد المشاركون في المسيرات هتافات تحيي الرئيس مرسي وتعتبر وفاته تدشينا لثورة جديدة وأخرى منددة برئيس الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي الذي وصفوه بـ"الخائن" وطالبوا بإسقاطه.

وكانت قوات الأمن المصرية فرضت طوقا أمنيا مشددا على قرية العدوة منذ مساء الاثنين، تحسبا لأي ردود فعل على حادثة وفاة الرئيس مرسي.

يشار إلى أن السلطات المصرية، أعلنت مساء الاثنين، وفاة الرئيس مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديموقراطيا في مصر، أثناء إحدى جلسات محاكمته بعدما تعرض لنوبة إغماء، وفق روايتها الرسمية. 
وتعرض مرسي إلى العديد من المحاكمات بتهم مختلفة، وذلك بعد اختطافه من الرئاسة، إثر الانقلاب العسكري الذي قاده وزير دفاعه آنذاك عبد الفتاح السيسي في 3 تموز/ يوليو 2013، واستولى على السلطة من حينها.