معدل 99 في التوجيهي هل هي حقيقة ام معجزة اردنية

معدل 99 في التوجيهي هل هي حقيقة ام معجزة اردنية (مقالة حسن الحياري ) في السخرية من العلامات المرتفعة 

قبل عدة سنوات وانا ادرس مساق مدخل الى تربية الموهوبين والمتفوقين اطلعت على دراسة للدكتور فتحي جروان اول مدير لمدرسة اليوبيل للموهوبين والمتفوقين وكانت الدراسةتتبعية للعشرة الأوائل في التوجيهي الأردني الفرعين العلمي والأدبي لعشرة سنوات وكان من أهم نتائجها ان قلة قليلة جدا من الذين حصلوا على ترتيب بين العشرة الأوائل أكملوا الماجستير او الدكتورة مما دلل على ان علامة التوجيهي ليس مؤشرا على الموهبة الأكاديمية 
والدليل على ذلك ان الكثير منهم يحصل على علامات متدنية في اختبارات التحصيل المقننة للقبول في  الجامعات الأمريكية مثل اختبار التحصيل المدرسي الشامل
  The Scholastic Ateichemenit  Test (SAT)
او اختبار القبول المدرسي 
The School Admonition Test ( SAT)
 او اختبار WRAT   اختبار التحصيل الاكاديمي الواسع المدى او اختبار PIAT  التحصيل الفردي الشامل وهنا يجب إعادة النظر في امتحان التوجيهي الأردني وفي ما يلي مقالة ساخرة  اعجبتني ََ للمبدع حسن حياري  
بداية مقالة المبدع حسن الحياري 

في جميع دول العالم لا يستطيع احد الحصول على معدل 99 سوى طالب التوجيهي الأردني..

 بالنسبة لطالب التوجيهي فقد عجز العلماء حتى الان في اكتشاف هذا السر الغامض..

 يقول بعضهم: من غير المعقول وعلى مدى عدة سنوات طوال ان يحصل الاوائل في الثانوية العامة على معدل (99) ولغاية اليوم لا يوجد بين افراد الشعب الاردني نيوتن (سلطي)، او اينشتاين (طفيلي)، او نوبل (معاني)، او جراهام بل (مادباوي)، او توماس اديسون (رمثاوي)، او فيثاغورس (عجلوني)، او اخوان رايت من (الكرك)!
 من غير المعقول ايضا ان يكون لدينا كل هذه (العبقرية) ولغاية الان لا يوجد بينهم مخترع استطاع اختراع ولو (مولينكس).. ولا يوجد بينهم صاحب نظرية حتى لو كانت تتحدث عن نسب ( الحليب ) في (الهيطلية).. لا نريد من بينهم عالم فيزياء يشرح لنا سرعة احتساب (الضوء).. بل على الاقل ان يكون بينهم من هو قادرعلى شرح كيفية احتساب تسعيرة (الاوكتان)!
 في الفرع الادبي عندما يحصل أي طالب على معدل فوق (98) هو بلا شك مشروع (اديب) عالمي.. لكنك تكتشف بعد التخرج ان مشروع (الاديب) تبخر واصبحنا امام حقيقة مرة وهو انه اصبح (جقاق)!
 في الفرع الزراعي من يحصل على معدل فوق (95) هو بلا شك مشروع عالم (زراعي).. فصاحب هذا المعدل هو قادر على ان يجعل (البصل) بلا رائحة.. و(الفجل) بلا ملحقات.. ولون (الجرجير) خمري.. لكن تكتشف بعد التخرج ان من حصل على هذا المعدل غير قادر على التمييز بين ورق (الملفوف) وورق (القنابيط)!
 في باقي الفروع ايضا تكتشف بعد التخرج ان معدل التوجيهي في (واد) وقدرات الطالب الحقيقية في واد اخر..
 لا نسمع بالاوائل فقط الا عند اعلان النتائج بعدها لا تسمع عنهم شيئا مع انه من المفروض ان (تلعلع) اسماؤهم مثل معدالتهم.. لكن، لغاية لان لم يتم اكتشاف سر اختفائهم..
 كل ما اسمع عن احدهم حصل على معدل (99) وما فوق اغني من اعماق قلبي: دق المهباش يا سويلم..مقال الكاتب حسن الحياري