محمد الصبيحي يكتب: النائمون ينتقدون ابو غزاله

عمان1:السيد طلال أبو غزالة رجل اعمال وطني يدير مجموعة لها مائة مكتب في العالم والف موظف نصفهم في الاردن ، ولديه خبرة مختزنة حققت نجاحا منقطع النظير .

رجل عصامي بنى نفسه ومؤسستة من ركام الفاقة و الاحزان والمأساة الوطنية الفلسطينية لم يصبح ثريا بالميراث ولا بالنسب ولا بالتجارة الحرام مثل كثير ممن نعرفهم ونتغنى باسمائهم وانما بالعلم والتخطيط والسهر والعرق .

هذا ملخص عن رجل لم التقيه ولا هاتفته ، اعرفه ولا يعرفني .

المهم الرجل انتقد عطلة العيد وطلب من العاملين لديه الدوام الاربعاء وليس الخميس ومن اراد بدل عمل اضافي سيصرف له ، وهذا خيار لو كان متاحا من الدولة والشركات لأختار غالبية العاملين الدوام حتى في صباح يوم العيد .

ولأنه انتقد ثقافة الكسل استيقظ النائمون على مقاعد العجز فهاجموه واساءؤا له شخصيا وكأن ليس من حقه كمواطن أن يبدي رأيه في شأن عام ؟؟ .

هم بهذا يدافعون عن الكسل ويحرمون مواطن ناجح من حقه الدستوري ، هذا هو الظاهر أما الحقيقة الخفية فهي أن اعداء النجاح  يريدون أن يتساوى معهم الجميع في سلم الفشل .

مؤسسة لها اكثر من مائة فرع في العالم ومثلها مؤسسات وشركات وسفارات ومنظمات دولية كيف تنقطع عن العالم من مساء الخميس إلى صباح الخميس الذي يليه ؟!. والأدهى وأمر أن رئيس بلدية السلط قرر تعطيل البلدية الخميس القادم . هذا أمر يفقد المرء عقله !! .

ابو غزالة دوام الاربعاء أما رئيس بلدية السلط فيضيف الخميس للعطلة الرسمية ؟ الاول تلقى شتائم وانتقادات , أما الثاني فحصد ثناء وشكرا وتحيات !! لمثل هذا يشيب الولدان ..

قال عطلة عيد ؟؟. اي فتوى جاء بها فقيه يتجاوز فيها العيد يوما واحدا ؟؟ .

أي انتاج وطني يترك هباء لاسبوع كامل ؟؟ من يستطيع احصاء الخسائر المباشرة وغير المباشرة ؟؟. ومن يطعم عمال المياومه الذين يعملون لقوت أسرهم يوما بيوم ؟؟ .

أن الحكومة التي تسمح بهذا العبث ليست رشيدة ولا حريصة على المصلحة العامة ولا تستحق يوما جديدا في الدوار الرابع .