صحيفة سعوديّة تصف منتخب الصومال الكروي بالمُشرّدين

عمان1:لم يتوقّف الإعلام السعودي عند حُدود نسخه الصحفيّة الصادرة باللغة العربيّة، للضرب من حديد لكُل خُصوم المملكة، من قطر حتى إيران، اليمن والعثمانيين، وغيرهم كثير، بل انتقل الأمر إلى حدود الصحافة التابعة لها، والناطقة باللغة الإنجليزيّة، والمُستهدف على حد قول النشطاء، الشقيق الصومالي، الأخير الذي حقّق نصراً كرويّاً، بدا أنه لم يُعجب صحافة السعوديّة.

صحيفة “عرب نيوز” السعوديّة الناطقة باللغة الإنجليزيّة، وصفت منتخب الصومال بمُنتخب المُشرّدين، وذلك بعد فوزه في التصفيات الإفريقيّة المُؤهّلة لكأس العالم، حيث عنونت الصحيفة تقريرها: “الصومال المُشرّدة تصدم زيمبابوي”، وتفوّقت الصومال على نظيرتها زيمبابوي بهدفٍ نظيف، ضمن التصفيات المُؤهّلة إلى كأس العالم في قطر 2022.

تَصرُّف الصحيفة التحريري هذا، اعتبره نشطاء انحداراً في مُستوى العُنصريّة التي باتت تحكم المملكة، حيث وصل بها الحال إلى تصديره للصحف الناطقة بالإنجليزيّة، مُغرّدون آخرون اعتبروا أنّ الصحيفة استخدمت العنوان ذاته الوارد في الوكالة الفرنسيّة.

استخدام ذات العُنوان الوارد في الوكالة الفرنسيّة كما يقول مُنتقدون للخطأ العُنصري، غير مُبرّر، فالصحافة في السعوديّة تخضع لمقص الرقيب، حيث تتناول هذه الصحف تقارير تتحدّث عن إنجازات القيادة السعوديّة، وتبتعد بعناية في عناوينها عمّا يُمكن أن يُعتبر انتقاداً لسياساتها، ومن النادر جدّاً أن يتم الاعتماد على العناوين المنقولة من الوكالات، حيث الصومال كذلك بلد عربي شقيق، كان من الأحرى يقول مُنتقدون التنبّه لهذا الخطأ.

الصحيفة حتى كتابة هذه السطور، لا يبدو أنها قدّمت تبريراً، أو اعتذاراً، حيث كما عادة العرب يتم تهميش الصومال، والتّعامل معه كبلد فقير، يشتهر بأنّه جزيرة موز، وعليه ربّما يقول نشطاء جاء تصرّف الصحيفة العُنصري، ومن يقِف خلفه.عبد الله العودة علّق على نشر الصحيفة الخبر: “‏الخطاب العنصري البغيض الذي كان معزولاً في زاوية .. أصبح يحضى برعاية رسمية بخطاب وطنجي يحتقر الشعوب الأخرى.. ويحتقر عناصر الشعب المختلفة نفسها.. ويرعى العنصرية باسم “الوطن”! تخيلوا عنوان خبر في صحيفة رسمية سعودية بالإنجليزي.

فيما تضامن العديد من المُغرّدين مع المنتخب الصومالي، واعتبروا أنّ الصياغة غير مقبولة، وتُعبّر عن شماتة وحقد، وباركوا الفوز للمنتخب الصومالي، ووصفوا الشعب بالعظيم الذي لن يُنقص منه هذا الخبر شيئاً.