مهندسة مصرية أنقذت 1500 أمريكي من الموت.. هذا ما فعلته

عمان1:نجحت مهندسة مصرية في إنقاذ 1500 أمريكي داخل مبنى وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" من موت محقق.

وقالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، إن المهندسة الأمريكية من أصول مصرية، منال عزت، قامت بعمل دعمات لمبنى "البنتاغون"، مع فريق عملها، قبل أيام قليلة من هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، مؤكدة أن منال ونحو 1500 شخص استطاعوا النجاة من الحادث، بفضل هذه الدعمات.

وأوضحت منال، التي تعمل مهندسة في فيلق مهندسي الجيش، بحسب الصحيفة، أنها نجت من الكارثة، بفضل مشروع عملت عليه قبل الهجمات، حيث عمل على ترميم السطح الخارجي لمبنى "البنتاغون" وهو ماساعد على صمود المبنى لمدة 20 دقيقة قبل الانهيار.
وعادت منال إلى عملها في وزراة الدفاع في صبيحة اليوم الثاني لوقوع الهجمات، حيث كانت واحدة من الفريق الذي حمل على عاتقه مهمة إعادة إعمار الأجزاء التي تعرضت للدمار في مبنى البنتاغون.
وعملت منال على تغيير المكان الذي تعرض للضرر في مبنى البنتاغون، حيث قامت بإنشاء كنيسة صغيرة، إذ رفض الموظفون أن تتواجد مكاتبهم في المكان الذي كان شاهدا على فاجعة ألمت بالشعب الأمريكي.
اليوم، أصبح الموقع الذي ارتطمت به الطائرة وأودت بحياة 184 شخصا، كنيسة صغيرة يجتمع فيها أقارب العسكريين الأمريكيين من مختلف الديانات لأداء شعائرهم الدينية، فقد تحول إلى ملاذ هادئ بمقاعد زرقاء مبطنة وكتب ديانات مختلفة، ونوافذ زجاجية ملونة تذكر بضحايا 11 سبتمبر.
وفي يوم الجمعة، يرتاد مكان العبادة هذا بعض موظفي البنتاغون المسلمين، لسماع الخطبة وأداء صلاة الجمعة.

وبعد ما يقارب الـ 25 عاما من العمل في وزارة الدفاع الأمريكية، تقول منال،التي تعمل اليوم مديرة برنامج لمدارس وزارة الدفاع الأمريكية، لتعليم أطفال الأفراد العسكريين في جميع أنحاء العالم: "إنها بدأت تفكر في التقاعد".