مسؤول أمريكي: خامنئي وافق على هجوم أرامكو بهذا الشرط

عمان1:واصلت الولايات المتحدة الأمريكية توجيه الاتهامات المباشرة لإيران بوقوفها خلف الهجمات التي تعرضت لها منشآت شركة أرامكو النفطية السعودية السبت الماضي.

وقالت شبكة "سي بي إس نيوز" الأمريكية الأربعاء إن المرشد الأعلى في إيران علي خامئني وافق على الهجوم على منشأتي النفط، وفق ما نقلت عن مسؤولين أميركيين.

ويشير المسؤولون الذين لم تكشف هويتهم الشبكة في تقريرها إلى  أنّ "خامئني وافق على الهجوم شرط أن يتم تنفيذه بشكل يبعد الشبهات في أي تورط إيراني".

وقال المسؤولون الأميركيون إنّ "الأدلة الدامغة ضد إيران هي صور التقطت بقمر اصطناعي ولم يتم نشرها بعد، تظهر قوات الحرس الثوري الإيراني وهي تقوم بترتيبات للهجوم في قاعدة الأهواز الجوية.

ونقل التقرير عن مسؤول أميركي قوله: "أخذنا على حين غرّة، موضحا  أن أهمية الصورة لم تتضح سوى في وقت لاحق".

ويأتي التقرير الإعلامي بعد أنّ وصف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الذي يزور السعودية، الهجوم الذي أوقف نصف الإنتاج السعودي من النفط الخام بـ"العمل الحربي".

والأربعاء أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو من مدينة جدة السعودية، أن الهجوم الذي استهدف منشأتين نفطيتين في السعودية "هجوم إيراني"، مشيرا إلى أن ادعاء الحوثيين بأنهم نفذوه "ليس صحيحا".

وقال بومبيو لصحافيين كانوا يرافقونه في الطائرة: "لم يكن مصدره الحوثيون. كان هجوما إيرانيا. إنها ليست مسألة يمكن تلزيمها لتدمير خمسة في المئة من إمدادات الطاقة في العالم، والاعتقاد بإمكان التنصل من المسؤولية".
ووصف الوزير الأمريكي الهجوم بأنه "عمل حربي"، مضيفا أن الحوثيين "يدعون أنهم نفذوا الهجوم، لكن هذا ليس صحيحا"، مشيرا إلى ما سماها "بصمات لآيات الله الإيراني وعملية "هددت إمدادات الطاقة العالمية".