انطلاق أول رائد عربي إلى محطة الفضاء الدولية

عمان1:انطلق إلى محطة الفضاء الدولية، الأربعاء، الإماراتي هزاع المنصوري، ليكون بذلك أول رائد فضاء عربي يزور المحطة، وذلك على متن مركبة من كازاخستان.
ويرافق هزاع المنصوري على متن المركبة "سويوز أم أس 15"، التي انطلقت من مدينة بايكونور، كل من رائدي الفضاء الروسي أوليغ سكريبوتشكا والأميركية جيسيكا مير.

وقال المنصوري في مؤتمر صحفي إنه تلقى دعما عالميا لـ"مهمة الأحلام"، التي تنطلق من قاعدة بايكينور في كازاخستان على متن صاروخ سويوز.

وأضاف أن "(الرحلة) شرف كبير، وأتطلع إلى بذل كل ما في وسعي لإنجاحها والعودة بالكثير من المعارف والخبرات الجديدة".

وتستمر مهمة المنصوري ثمانية أيام، إذ ينطلق اليوم بصحبة رائدة الفضاء الأمريكية جيسيكا مير والروسي أوليغ سكريبوشكا.

وسيقضي المنصوري ثمانية أيام في محطة الفضاء الدولية، التي تعد المشروع العلمي والتكنولوجي الأكثر تطورا، والأعلى تكلفة على الإطلاق، في تاريخ استكشاف الفضاء. 

ويعود تاريخ بناء المحطة إلى العام 1998، حيث شيدت بتعاون كل من الولايات المتحدة وروسيا، وبتمويل من كندا واليابان و10 دول أوروبية.

وبدأت المحطة باستقبال أطقم رواد الفضاء منذ مطلع القرن الحالي، وتحديدا منذ شهر نوفمبر عام 2000، علما بأنها تضم على متنها طاقما دوليا مكونا من 6 رواد فضاء يقضون 35 ساعة أسبوعيا في إجراء أبحاث علمية عميقة في مختلف التخصصات العلمية الفضائية والفيزيائية والبيولوجية وعلوم الأرض.