دراسة تحذر من أكياس الشاي

عمان1:حذرت دراسة جديدة من كيس الشاي الذي ينقع في الماء الساخن بدرجة حرارة 95 مئوية، حيث تبين أنه يفرز أكثر من 11 مليار من جزيئات البلاستيك الدقيق، وأكثر من 3 مليارات من البلاستيك النانوي في كوب واحد.

وبحسب الباحثة الرئيسية للدراسة، أستاذة الهندسة الكيميائية ناتالي توفينكجي قالت، "كنا نتوقع أن نرى بضع مئات أو بضعة آلاف من الجسيمات، لكننا صدمنا عندما رأينا مليارات الجسيمات تطلق في فنجان واحد"، مبينة أن هذا هو أعلى مستوى من جزيئات البلاستيك الصغيرة الموجودة في أي مادة غذائية أو مشروب تم اختبارها حتى الآن.

وأوضحت توفينكجي أن الباحثين قاموا باختبار أربع علامات تجارية من أكياس الشاي الشائعة، بما في ذلك أصنافها من أوراق فضفاضة والتي لم تفرز أي بلاستيك في الكأس، كما أجروا تجارب على أكياس الشاي المقطوعة والمفرغة، لتحديد أن الجزيئات التي نشأت من مادة أكياس الشاي، وليست من الشاي نفسه.

وأكدت الدراسة أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات، والبحث الشامل لفهم المخاطر الصحية المحتملة لاستيعاب المواد البلاستيكية الدقيقة.