دراسة: هكذا يؤثر التلفزيون وألعاب الفيديو على مستوى الأطفال الدراسي

عمان 1 :  أكدت دراسة حديثة أن هناك علاقة مباشرة بين عدد الساعات، التي يقضيها الأطفال والمراهقون في مشاهدة التلفزيون واستخدام ألعاب الفيديو، حيث تؤثر بشكل كبير على مستوى أدائهم خلال الدراسة.

وشملت الدراسة 58 بحثا من 23 بلدا و 480 ألف شاب دون سن 18 عاما، قارن فيها الباحثون بين استخدام الأطفال والمراهقين وسائل الإعلام والأداء الأكاديمي، وذلك من خلال قياس أدائهم وفق تحليل لغة المشاركين وقدراتهم على التعامل مع المسائل الرياضية.

وذكرت الدكتورة ميريا أديلانتادو إحدى المشرفات على الدراسة من جامعة جاما لطب الأطفال في كاستيلون بإسبانيا، أن تلك الدراسة تعد الأكبر من نوعها، حيث جرى تحليل عادات ما يقرب من نصف مليون طفل في جميع أنحاء العالم، حيث وجدنا أن الأطفال الذين اختاروا مشاهدة التلفزيون أو لعب ألعاب الفيديو في معظم وقت فراغهم، يعانون من درجات سيئة ويزدادون سوءا في المدرسة.. منوهة بأنه ينبغي للمعلمين أن يحاولوا تخفيض الأنشطة الدراسية من أجل تحسين الأداء الأكاديمي.

وخلصت الدراسة إلى أن مشاهدة التلفزيون قد تقلل من كمية استخدام المراهقين والأطفال لدماغهم، مقارنة إذا كانوا يمارسون الرياضة، بالإضافة إلى أن الإفراط في مشاهدة التلفزيون يقلل من الاهتمام والأداء المعرفي ويزيد من المشاكل السلوكية والنفسية والعادات الغذائية غير الصحية، التي قد تضعف أيضا النتائج الأكاديمية.