(غالاكسي إس11) قادم بكاميرا 108 ميغابكسل

عمان 1 : تعتزم شركة سامسونغ اعتماد كاميرا قادرة على التقريب البصري بمعدل 5x في هاتفها الرائد القادم (غالاكسي إس11) المتوقع إطلاقه خلال النصف الأول من عام 2020.

ونقلت صحيفة TheLec الكورية عن مصادر في الصناعة الأسبوع الماضي أنه هذه ستكون المرة الأولى التي تستخدم فيها شركة سامسونغ هذه الكاميرات في هواتف غالاكسي.

وكانت سامسونج قد بدأت إنتاج هذه الكاميرات ذات القدرة على التقريب البصري بواقع 5X في شهر مايو (أيار) الماضي، وأُطلقت العديد من الهواتف الذكية من شركات صينية مع هذه التقنية، بما في ذلك هواتف (رينو) من أوبو، و(بي30) من هواوي.

مزايا التقريب البصري
يُشار إلى التقريب البصري يعد أفضل بكثير من التقريب الإلكتروني، إذ يمتاز الأول بأنه يحافظ على دقة الصورة حين تكبيرها. ولكن استخدام هذه التقنية يؤدي إلى جعل الهاتف أسمك، لذا فإن معظم الهواتف الذكية تكتفي بالتقريب البصري بمعدل 2X أو 3X، وذلك على غرار هاتف (غالاكسي إس10) من سامسونغ، و(آي فون 11) من أبل.

وذكرت الصحيفة الكورية أن وحدة الكاميرا ذات التقريب البصري لجهاز (غالاكسي إس11) ستكون مثل المنظار، الأمر الذي يمنع من أن تكون الكاميرا بارزة كثيراً على ظهر الهاتف. 

وبحسب الصحيفة، ستطلق سامسونغ غالاكسي إس11 مع أربع كاميرات خلفية، بما في ذلك كاميرا بدقة 108 ميغابكسل.